منتديات أنصار الإمام المهدي ع


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات أنصار الإمام المهدي ع
منتديات أنصار الإمام المهدي ع
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

+15
مقبل التراب
المتتبع لقول الحق
الراجي
احمد الكمان
درع الحق
الطرماح
طاهر 313
ابو حسين
الباحث عن النور
ابو عباس التميمي
من اجل الاسلام
ذو الرس
منتظر الحق
التائب لله
ناصر اليماني
19 مشترك

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ناصر اليماني الأحد 29 أبريل 2007 - 7:20

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليماً



أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ الطَّبْرِسِيُّ فِي الْإِحْتِجَاجِ عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْعَسْكَرِيِّ ع فِي قَوْلِهِ تَعَالَى فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هذا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ قَالَ هَذِهِ لِقَوْمٍ مِنَ الْيَهُودِ إِلَى أَنْ قَالَ وَ قَالَ رَجُلٌ لِلصَّادِقِ ع إِذَا كَانَ هَؤُلَاءِ الْعَوَامُّ مِنَ الْيَهُودِ لَا يَعْرِفُونَ الْكِتَابَ إِلَّا بِمَا يَسْمَعُونَهُ مِنْ عُلَمَائِهِمْ فَكَيْفَ ذَمَّهُمْ بِتَقْلِيدِهِمْ وَ الْقَبُولِ مِنْ عُلَمَائِهِمْ وَ هَلْ عَوَامُّ الْيَهُودِ إِلَّا كَعَوَامِّنَا يُقَلِّدُونَ عُلَمَاءَهُمْ إِلَى أَنْ قَالَ فَقَالَ ع بَيْنَ عَوَامِّنَا وَ عَوَامِّ الْيَهُودِ فَرْقٌ مِنْ جِهَةٍ وَ تَسْوِيَةٌ مِنْ جِهَةٍ أَمَّا مِنْ حَيْثُ الِاسْتِوَاءِ فَإِنَّ اللَّهَ ذَمَّ عَوَامَّنَا بِتَقْلِيدِهِمْ عُلَمَاءَهُمْ كَمَا ذَمَّ عَوَامَّهُمْ وَ أَمَّا مِنْ حَيْثُ افْتَرَقُوا فَإِنَّ عَوَامَّ الْيَهُودِ كَانُوا قَدْ عَرَفُوا عُلَمَاءَهُمْ بِالْكَذِبِ الصُّرَاحِ وَ أَكْلِ الْحَرَامِ وَ الرِّشَا وَ تَغْيِيرِ الْأَحْكَامِ وَ اضْطُرُّوا بِقُلُوبِهِمْ إِلَى أَنَّ مَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَهُوَ فَاسِقٌ لَا يَجُوزُ أَنْ يُصَدَّقَ عَلَى اللَّهِ وَ لَا عَلَى الْوَسَائِطِ بَيْنَ الْخَلْقِ وَ بَيْنَ اللَّهِ فَلِذَلِكَ ذَمَّهُمْ وَ كَذَلِكَ عَوَامُّنَا إِذَا عَرَفُوا مِنْ عُلَمَائِهِمُ الْفِسْقَ الظَّاهِرَ وَ الْعَصَبِيَّةَ الشَّدِيدَةَ وَ التَّكَالُبَ عَلَى الدُّنْيَا وَ حَرَامِهَا فَمَنْ قَلَّدَ مِثْلَ هَؤُلَاءِ فَهُوَ مِثْلُ الْيَهُودِ الَّذِينَ ذَمَّهُمُ اللَّهُ بِالتَّقْلِيدِ لِفَسَقَةِ عُلَمَائِهِمْ فَأَمَّا مَنْ كَانَ مِنَ الْفُقَهَاءِ صَائِناً لِنَفْسِهِ حَافِظاً لِدِينِهِ مُخَالِفاً عَلَى هَوَاهُ مُطِيعاً لِأَمْرِ مَوْلَاهُ فَلِلْعَوَامِّ أَنْ يُقَلِّدُوهُ وَ ذَلِكَ لَا يَكُونُ إِلَّا بَعْضَ فُقَهَاءِ الشِّيعَةِ لَا كُلَّهُمْ فَإِنَّ مَنْ رَكِبَ مِنَ الْقَبَائِحِ وَ الْفَوَاحِشِ مَرَاكِبَ عُلَمَاءِ الْعَامَّةِ فَلَا تَقْبَلُوا مِنْهُمْ عَنَّا شَيْئاً وَ لَا كَرَامَةَ وَ إِنَّمَا كَثُرَ التَّخْلِيطُ فِيمَا يُتَحَمَّلُ عَنَّا أَهْلَ الْبَيْتِ لِذَلِكَ لِأَنَّ الْفَسَقَةَ يَتَحَمَّلُونَ عَنَّا فَيُحَرِّفُونَهُ بِأَسْرِهِ لِجَهْلِهِمْ وَ يَضَعُونَ الْأَشْيَاءَ عَلَى غَيْرِ وَجْهِهَا لِقِلَّةِ مَعْرِفَتِهِمْ وَ آخَرُونَ يَتَعَمَّدُونَ الْكَذِبَ عَلَيْنَا الْحَدِيثَ


باب عدم جواز القضاء و الحكم بالرأي


الشَّيْخُ الْمُفِيدُ فِي الْإِخْتِصَاصِ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ إِنَّمَا مَثَلُ عَلِيٍّ ع وَ مَثَلُنَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ كَمَثَلِ مُوسَى النَّبِيِّ وَ الْعَالِمِ حِينَ لَقِيَهُ وَ اسْتَنْطَقَهُ وَ سَأَلَهُ الصُّحْبَةَ فَكَانَ مِنْ أَمْرِهِمَا مَا اقْتَصَّهُ اللَّهُ لِنَبِيِّهِ ص فِي كِتَابِهِ وَ ذَلِكَ أَنَّ اللَّهَ قَالَ لِمُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسالاتِي وَ بِكَلامِي فَخُذْ ما آتَيْتُكَ وَ كُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ ثُمَّ قَالَ وَ كَتَبْنا لَهُ فِي الْأَلْواحِ مِنْ كُلِّ شَيْ‏ءٍ مَوْعِظَةً وَ تَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ وَ قَدْ كَانَ عِنْدَ الْعَالِمِ عِلْمٌ لَمْ يُكْتَبْ لِمُوسَى فِي الْأَلْوَاحِ وَ كَانَ مُوسَى يَظُنُّ أَنَّ جَمِيعَ الْأَشْيَاءِ الَّتِي يَحْتَاجُ لَيْها ]فِي نُبُوَّتِهِ[ وَ جَمِيعَ الْعِلْمِ قَدْ كُتِبَ لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ كَمَا يَظُنُّ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ يَدَّعُونَ أَنَّهُمْ فُقَهَاءُ وَ عُلَمَاءُ وَ أَنَّهُمْ قَدْ أُوتُوا جَمِيعَ الْعِلْمِ وَ الْفِقْهِ فِي الدِّينِ مِمَّا تَحْتَاجُ هَذِهِ الْأُمَّةُ إِلَيْهِ وَ صَحَّ ذَلِكَ لَهُمْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ عَلِمُوهُ وَ حَفِظُوهُ وَ لَيْسَ كُلُّ عِلْمِ رَسُولِ اللَّهِ ص عَلِمُوهُ وَ لَا صَارَ إِلَيْهِمْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ لَا عَرَفُوهُ وَ ذَلِكَ أَنَّ الشَّيْ‏ءَ مِنَ الْحَلَالِ وَ الْحَرامِ وَ الْأَحْكَامِ قَدْ يَرِدُ عَلَيْهِمْ فَيُسْأَلُونَ عَنْهُ وَ لَا يَكُونُ عِنْدَهُمْ فِيهِ أَثَرٌ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ص فَيَسْتَحْيُونَ أَنْ يَنْسِبَهُمُ النَّاسُ إِلَى الْجَهْلِ وَ يَكْرَهُونَ أَنْ يُسْأَلُوا فَلَا يُجِيبُونَ فَيَطْلُبُ النَّاسُ الْعِلْمَ مِنْ مَعْدِنِهِ فَلِذَلِكَ اسْتَعْمَلُوا الرَّأْيَ وَ الْقِيَاسَ فِي دِينِ اللَّهِ وَ تَرَكُوا الْآثَارَ وَ دَانُوا اللَّهَ بِالْبِدَعِ وَ قَدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص كُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ فَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ سُئِلُوا عَنْ شَيْ‏ءٍ مِنْ دِينِ للَّهِ فَلَمْ يَكُنْ عِنْدَهُمْ مِنْهُ أَثَرٌ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ص رَدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَ إِلَى الرَّسُولِ وَ إِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ مِنْ آلِ مُحَمَّدٍ ع الْخَبَرَ
ناصر اليماني
ناصر اليماني
مشرف منتدى
مشرف منتدى

عدد الرسائل : 149
العمر : 40
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/11/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف التائب لله السبت 3 نوفمبر 2007 - 14:29

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد و آل محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً كثيرا

قدوم السيد احمد الحسن قبل الإمام المهدي موجود في حديث أهل البيت (ع)

كثير من الناس من يسال كيف يمكن أن يكون ظهور شخصية تنشر العدل قبل الإمام المهدي والموروث الفكري لدى الشيعة الإمامية يقودهم إلى ظهور الإمام المهدي حتى أصبح متبادر إلى الذهن ومن ثم يتساءل البعض عن السيد احمد الحسن وكيف يكون ظهوره قبل الإمام المهدي والروايات التي قالها أهل البيت (ع) واستشهد بها السيد أو الأنصار تقول بأنه يخلف الإمام المهدي أي أن ظهوره بعد ظهور الإمام المهدي (ع) وبالتالي فلا حجة للسيد احمد الحسن على الناس لان الإمام لم يظهر بعد ؟ !!! . ولكي يقف القارئ على قدميه ويعرف الحقيقة لابد من استجلاء الحقيقة من آل محمد (ع) فلنطالع حديثهم في هذا الشأن ولكن قبل المطالعة لابد أن يعرف الجميع إن دعوة السيد احمد الحسن انقسمت قسمين الأولى انه (وصي) الإمام المهدي والثانية انه (رسوله) وبالتالي فان الوصي هو الذي يخلف الموصى والرسول هو الذي يمهد له سلطانه
والأحاديث الشريفة ذكرت السيد بأنه ممهد للإمام وخليفته الذي يخلفه بعد استشهاده (ع) ومن هذه الأحاديث
1- وصية رسول الله (ص) وبالتحديد الفقرة التي يذكر فيها (ص) السيد احمد الحسن حيث يقول (فإذا حضرته الوفاة (أي الإمام المهدي) فلسلمها (أي أمر الإمامة) إلى ابنه أول المهديين له ثلاث أسامي اسم كاسمي واسم أبي: عبد الله ، واحمد ، والثالث المهدي وهو أول المؤمنين) والوصية ناصة على الأمرين سوية فالخلفية (يخلفه من بعده) والتمهيد للإمام لكونه (أول المؤمنين)ولا يمكن حملها على غير الإيمان بقضية الإمام المهدي فهو أول داعية للدعوة المهدوية وصاحبها (ع) لذا عبر رسول الله (ص) عنه بأنه أول المؤمنين ولم يقل أول المسلمين .
2-هذه الحقيقة (أي قيام السيد (ع) بمهمة إعداد أنصار أبيه والتمكين له (ع) من قيادة أهل الأرض) ذكرها أول أو ثاني كتب الشيعة الإمامية من حيث الوجود فقد ذكرها صاحب أمير المؤمنين (ع) وتلميذه سليم بن قيس الكوفي في كتابه (السقيفة) حيث نقل حديث رسول الله (ص) لسلمان المحمدي (عليه الرحمة) وقد ضرب بيده على الحسين عليه السلام فقال : يا سلمان ، مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما من ولد هذا . إمام بن إمام ، عالم بن عالم ، وصي بن وصي ، أبوه الذي يليه إمام وصي عالم . قال : قلت : يا نبي الله ، المهدي أفضل أم أبوه ؟ قال : أبوه أفضل منه . للأول مثل أجورهم كلهم لأن الله هداهم به . كتاب السقيفة لسليم بن قيس تحقيق محمد باقر الأنصاري ص429 . فانتبه عزيزي القارئ إلى صراحة هذا النص النبوي وهل يمكن أن يأتي نص أوضح وأكثر صراحة من هذا النص (أبوه الذي يليه) نعم يمهد له فإذا استتب الأمر سلم الأمر إلى الإمام المهدي (ع) وقد ورد بان الإمامة تزف إلى الإمام المهدي كما تزف العروس إلى بيت زوجها وورد تأتيه الخلافة وهو جالس في بيته (ع) لان ابنه هو من يتحمل أعباء التمهيد والإعداد هكذا أراد الله سبحانه هذا أولا وثانيا من البديهي من خلال حديث أهل البيت (ع) نعرف إن الإمام المهدي هو أفضل الأئمة من ولد الحسين (ع)
3-الحديث الصريح من آل محمد (ع) بقيام رجل من آل محمد وبالتحديد من ذرية الإمام المهدي (ع) يمهد للإمام سلطانه ورد عن أمير المؤمنين (ع) قوله متكلما عن الإمام المهدي (ع) ( ... .... ويخرج قبله رجل من أهل بيته بالمشرق ويحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر يقتل ويمثل ويتوجه إلى بيت المقدس ، فلا يبلغه حتى يموت ) كنز العمال للمتقي الهندي ج14 ص589 وللوقوف على التفصيل في هذا الحديث راجع كتاب (المهدي والمهديين في القرآن والسنة) وسنقف على تفصيل أكثر في كتاب (اقتحم العقبة احمد الحسن إمام مفترض الطاعة) إن شاء الله تعالى .
4- بل إن أهل البيت (ع) نبهوا وصرحوا بان الاختبار في أيام الظهور يكون بالمهدي الأول أي بالسيد احمد الحسن (ع) لا بالإمام المهدي (ع) فمن أمن بالسيد احمد الحسن فك رقبته من النار ومن لم يؤمن به لم يؤمن بالإمام المهدي الذي أرسله عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله (ع) قال : (( إن الله أوحى إلى عمران أني واهب لك ذكرا سويا مباركا يبرئ الأكمه والأبرص ويحيي الموتى بإذن الله وجاعله رسولا إلى بني إسرائيل ، فحدث عمران امرأته حنة بذلك وهي أم مريم . فلما حملت كان حملها بها عند نفسها غلام فلما وضعتها قالت : رب إني وضعتها أنثى وليس الذكر كالأنثى أي لا تكون البنت رسولا يقول الله عز وجل " والله أعلم بما وضعت " فلما وهب الله لمريم عيسى كان هو الذي بشر به عمران ووعده إياه ، فإذا قلنا في الرجل منا شيئا فكان في ولده أو ولد ولده فلا تنكروا ذلك . بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج52 ص119-120 .فهذا نبي من أنبياء الله تعالى وكلمهم بالمباشر ثم ابتلاهم الله بان أمد الأمر إلى الذرية ولذا فالامام الصادق يعطي باب الهداية بهذا الحديث بان الذي سيأتيكم هو ابن الإمام المهدي فلا تنكروا يا شيعة آل محمد هذا إن كنتم شيعة آل محمد
5- بل الحقيقة التي لابد أن يعرفها شيعة آل محمد (ع) انه لابد من قيام دولة تحكم بالعدل تطبقه في بقعة محددة من العالم بقيادة المهدي الأول (ع) ومن ثم يكون التسليم للإمام المهدي فقد ورد في الحديث أبي بصير عن الإمام الصادق (ع) قال " يا أبا محمد ليس ترى أمة محمد (ص) فرجا أبدا ما دام لولد بني فلان ملك حتى ينقرض ملكهم . فإذا انقرض ملكهم أتاح الله لأمة محمد (ص) برجل منا أهل البيت يسير بالتقى ، ويعمل بالهدى ، ولا يأخذ في حكمه الرشا . والله إني لأعرفه باسمه واسم أبيه . ثم يأتينا الغليظ القصرة ، ذو الخال والشامتين ، القائد العادل ، الحافظ لما استودع ، يملؤها عدلا وقسطا كما ملاها الفجار ظلما وجورا " البحار ج52 ص269 ، كما نقله الشيخ علي الكوراني في كتابه عصر الظهور ص208 .

ونكتفي بهذه الدرر الخمسة من آل محمد تيمنا بالخمسة أصحاب الكساء وللوقوف على التفاصيل نترك المجال لكتاب (اقتحم العقبة احمد الحسن إمام مفترض الطاعة) سيصدر قريبا إن شاء الله من إصدارات أنصار الإمام المهدي مكن الله له في الأرض .
وبعد هذا لا يسعنا إلا أن نختم المقال على أمل الملتقى في العدد القادم في احمد الحسن قبل الإمام المهدي ) ولكن من وجه أخرى ان شاء الله تعالى والحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة على أبي القاسم واله الطاهرين وسلم اللهم تسليما .


الاستاذ ضياء الزيدي
التائب لله
التائب لله
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف منتظر الحق الأربعاء 14 نوفمبر 2007 - 8:17

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الطاهرين

جاء في بيان انصار الامام المهدي بتاريخ 9/شوال/1424هجريه

وكان احد الانصار هو ناظم العقيلي.

ويقول ناظم العقيلي في البيان الصادر(مع الاسف كان رد علي السيستاني ورد كاظم الحائري رد مخزي

باعتمادهم على روايه مرسله وهي الروايه المنسوبه للسمري (ع) هم يدعون الفقه فأثبتوا بالدليل العلمي انهم لا

يفقهون شيئ من القران او السنه ).

ويقول ضياء الزيدي عن سند الحديث اي في روايه (ياعلي بن محمد السمري عظم الله اجرك........ الى نهايه الروايه)عن ابي محمد احمد بن الحسن المكتب ((اكد انه غير موجود في كتب الرجال اساسا فضلا عن ضعفه ))

ونقول الى ضياءالزيدي

ان كلامك غير صحيح وسوف اذكره كما يلي

(1)- ان اسمه الصحيح هو (ابو محمد الحسن بن احمد المكتب ) وليس احمد بن الحسن

(2)- لم يكن اسمه مجهولا ولا ضعيفا وان كان المجهول من اقسام الضعف

فقد ذكره الفاضل الالمعي المولى عنايه الله في مجمع الرجال المصدر ص 7/190

ويروي عنه الصدوق ايضا متكررا مترحما مترضيا وهذا من امارات الصحه والوثاقه ولا العرف ناخذ بكلامك او

كلام الصدوق .

*** تنبيه***

وقع هنا سهوان من كتابين من كتب علمائنا رحمهم الله ينبغي التنبيه عليهما

الكتاب الاول/ الغيبه للشيخ الطوسي : ففي نسخته يقول ((احمد بن الحسن)) والظاهر ان السهو في كتاب الشيخ

الطوسي وقع من النساخ ويؤيد وقوع السهو فيه من بعض النساخ (ان الحاج ميرزا حسين النوري نقل هذا الحديث

في جنه الماوى من غيبه الشيخ عن الحسن بن احمد المكتب )

الكتاب الثاني/كتاب مستدرك الوسائل ايضا وقع السهو والدليل (ان كتاب ربيع الشيعه لابن طاووس حاكيا عن

الحسن بن احمد الذي روى عنه ابن بابويه .

ويقول ضياء الزيدي ايضا ان الروايه هي من الخبر الاحاد ولا يمكن تحصيل العلم من الخبر الواحد الثقه فضلا عن مرسله او مجهوله


ملاحظه للقارئ :ورد ذكر هذه الروايه تحت اسم ((التوقيع الشريف او الحديث الشريف )) في كتاب (الرد القاصم )

لناظم العقيلي ست مرات .

وفي كتاب قراءه جديده لضياء الزيدي سبع وعشرون مره.

انظر عزيزي القارئ.

ماذا قالوا عن الروايه والحديث تاره مرسلا وتاره احادا ولا نستدل به على العقائد وتاره خبر ضنيا .

والعجيب يقول ضياء الزيدي (تندرج هذه الروايه ضمن ادله السيد احمد بن الحسن )

نقول : ان التهجم على السيد السيستاني والسيد الحائري كان بسبب اعتمادهم على روايه مرسله او من اخبار

الاحاد او ضعيفه لاتفيد العلم .

والان نطبق هذه الامور على ادلتكم ونقول

-1ان روايه الوصيه عن ابي عبد الله (ع) عن ابائه عن امير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله (ص) في الليله

التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا ابى الحسن احضر صحيفه ودواة فاملى رسول الله وصيته

حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي

يا علي أول الإثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من

ال محمد......
ان هذه الروايه اخبار احاد لماذا تستدلون بها وتجعلونها اساس عقيدتكم

2-روايه ان رسول الله (ص) قال من رأني في منامه فقد رأني لان الشيطان لايتمثل في صورتي



هذه ايضا من من اخبار الاحاد اذن لماذا تحتجون بها

والان هل أنطبق الكلام عليكم الذي وصفتم به السيد السيستاني والسيد الحائري حفظها الله ماذا تقولون؟؟؟؟؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الطاهرين

منتظر الحق
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 1
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ذو الرس الأربعاء 14 نوفمبر 2007 - 13:00

ومن كلام له (عليه السلام)
في ذمّ اختلاف العلماء في الفتيا


[وفيه يذم أهل الرأي ويكل أمر الحكم في أمور الدين للقرآن]

تَرِدُ عَلَى أحَدِهِمُ القَضِيَّةُ في حُكْم مِنَ الاَْحْكَامِ فَيَحْكُمُ فِيهَا بِرَأْيِهِ، ثُمَّ تَرِدُ تِلْكَ القَضِيَّةُ بِعَيْنِهَا عَلَى غَيْرِهِ فَيَحْكُمُ فِيها بِخِلافِ قَوْلِهِ، ثُمَّ يَجْتَمِعُ القُضَاةُ بِذلِكَ عِنْدَ إمامِهِم الَّذِي اسْتَقْضَاهُم(4)، فَيُصَوِّبُ آرَاءَهُمْ جَمِيعاً، وَإِلهُهُمْ وَاحِدٌ! وَنَبِيُّهُمْ وَاحِدٌ! وَكِتَابُهُمْ وَاحِدٌ!


____________

1. العَجّ: رفع الصوت، وعجّ المواريث هنا: تمثيل لحدّةِ الظلم وشدّة الجَوْر.

2. أبْوَرُ: من بَارَتِ السّلْعة: كَسَدَتْ.

3. أنْفَقُ: من النّفاق ـ بالفتح ـ وهو الرّواج.

4. الامام الذي استقضاهم: الذي ولاّهم القضاء.
--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 65
--------------------------------------------------------------------------------

أَفَأَمَرَهُمُ اللهُ ـ سُبْحَانَهُ ـ بِالاخْتلاَفِ فَأَطَاعُوهُ! أَمْ نَهَاهُمْ عَنْهُ فَعَصَوْهُ! أَمْ أَنْزَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ دِيناً نَاقِصاً فَاسْتَعَانَ بِهِمْ عَلَى إِتْمَامِهِ! أَمْ كَانُوا شُرَكَاءَ لَهُ فَلَهُمْ أَنْ يَقُولُوا وَعَلَيْهِ أَنْ يَرْضِى؟ أَمْ أَنْزَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ دِيناً تَامّاً فَقَصَّرَ الرَّسُولُ(صلى الله عليه وآله) عَنْ تَبْلِيغِهِ وَأَدَائِهِ؟ وَاللهُ سُبْحَانَهُ يَقُولُ: (مَا فَرَّطْنَا في الكِتَابِ مِنْ شَيْء) وَفِيهِ تِبْيَانٌ لِكُلِّ شَيْء، وَذَكَرَ أَنَّ الكِتَابَ يُصَدِّقُ بَعْضاً، وَأَنَّهُ لاَ اخْتِلافَ فِيهِ، فَقَالَ سُبْحَانَهُ: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيرِ اللهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً).

وَإِنَّ القُرآنَ ظَاهِرُهُ أَنِيقٌ(1)، وَبَاطِنُهُ عَمِيقٌ، لاَ تَفْنَى عَجَائِبُهُ، وَلاَتَنْقَضِي غَرَائِبُهُ، وَلاَ تُكْشَفُ الظُّلُمَاتُ إلاَّ بِهِ.

ذو الرس
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 6
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف من اجل الاسلام الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 5:04

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الاطهار

لماذا الموضوع الذي كتبه منتظر الحق لا يوجد رد عليه هل هو فعلا حقيقه

وكما نعلم عدم الرد حجه اين المدافعين اين الانصار وهل صحيح هذا الكلام في موضوع منتظر الحق

والسلام على من اتبع الهدى

من اجل الاسلام
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو عباس التميمي الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 13:32

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الائمة والمهديين وسلم تسليما .
إلى الاخويين منتظر الحق ، من أجل الاسلام :
السلام على من إتبع الهدى .
إمــا بعــد :
إن الذي يفهم من خبر الاحاد هو أن (( الرواية التي ينقلها شخص واحد فقط )) .
أما مايخص إحتجاج السيد منتظر الحق على أن رواية (( الوصية )) هي من الاحاد ؟ فأقول له أنت واهم تماما ياسيدي العزيز ، وإليك الدليل :
ذكرت رواية الوصية التي نقلها البزوفري بنفس النص في الكتب التالية :
(( عن أبي عبدالله الحسين البزوفري عن علي بن سنان الموصلي العدل عن علي بن الحسين عن احمد بن محمد عن جعفر بن محمد المصري عن عمه الحسن بن علي عن ابيه عن ابي عبدالله جعفر بن محمد الباقر عن ابيه ذي الثفنات سيد العابدين علي بن الحسين الزكي عن ... عن أمير المؤمنين عليه السلام : قال ... ))
1 . مختصر بصائر الدرجات / للعلامة الحلي .
2 . الغيبة / للشيخ الطوسي .
3 . بحار الانوار / للمجلسي /ج36 .
4 . مكاتيب الرسول / الاحمدي الميانجي / ج2 .
وذكر العلامة الحلي بالهامش الذي يلي ذكر الرساله { ويقول النجاشي عن البزوفري بأنه شيخ ثقة جليل من أصحابنا } .
كما يذكر العلامة المجلسي أيضا بكتابه بحار الانوار ج53 { مما رواه السيد علي بن عبد الحميد بأسناده عن الصادق عليه السلام (( أن منا بعد القائم عليه السلام إثنا عشر مهديا من ولد الحسين عليه السلام } .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الائمة والمهديين وسلم تسليما .

ابو عباس التميمي
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 54
العمر : 67
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف من اجل الاسلام الأربعاء 28 نوفمبر 2007 - 12:05

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الميامين الاطهار

اخي العزيز.

انت تقول:ان خبر الاحاد هي الروايه التي ينقلها شخص واحد فقط
هل هذا الكلام ناشئ عن دليل او انه رأي شخصي قاصر نريد رأي السيد احمد الحسن او الشيخ ناظم او ........
في هذا القول مع احترامي لشخصك الكريم ونرى من هو الواهم ؟

واما قولك بوثاقه البزوفري في النجاشي فهو موثق بدليل وانا معه ولكن هل تستطيع ان توثق بقيه رجال السند
واتحداك في ذلك .

واما ذكرك للروايه ((ان منا بعد القائم اثنتا عشر مهديا )) فلا اعرف لماذا ذكرتها فهي اجنبيه عن موضوعنا

ولكن الامر الغريب منك وانت طبعا طالب حق والا ما كنت لترد هو انك تجاهلت روايه رسول الله
((من راني في منامه فقد راني........)) وهي ايضا خبر احاد

اقول :
ان كلامك ((ان اخبار الاحاد هي الروايه التي ينقلها شخص واحد فقط )) يعارض قول شيوخكم ويوقعهم بالخطأ
كبير لانهم قالوا روايه السمري من اخبار الاحاد.
علما انها مرويه عن

1-محمد السمري
2-الشيخ الصدوق
3-الحسن بن احمد المكتب
هل هم متوهمين حسب قولك ونحن مع احترامنا الكبير لشخصك الكريم نريد ان يكون الرد باسم الاشخاص المعروفين من قبلكم مثل الشيخ ناظم او ضياء الزيدي

والصلاة والسلام على محمد وال محمد

من اجل الاسلام
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ناصر اليماني الأربعاء 28 نوفمبر 2007 - 23:41

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد و آل محمد الائمة و المهديين و سلم تسليما

هذا رد الاستاذ ضياء الزيدي الى منتظر الحق

---------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الطاهرين
جاء في بيان انصار الامام المهدي بتاريخ 9/شوال/1424هجريه
وكان احد الأنصار هو ناظم العقيلي.
ويقول ناظم العقيلي في البيان الصادر(مع الاسف كان رد علي السيستاني ورد كاظم الحائري رد مخزي
باعتمادهم على رواية مرسله وهي الروايه المنسوبه للسمري (ع) هم يدعون الفقه فأثبتوا بالدليل العلمي انهم لا
يفقهون شيء من القران او السنه ).
ويقول ضياء الزيدي عن سند الحديث اي في روايه (ياعلي بن محمد السمري عظم الله اجرك........ الى نهايه الروايه)عن ابي محمد احمد بن الحسن المكتب ((اكد انه غير موجود في كتب الرجال اساسا فضلا عن ضعفه ))
ونقول إلى ضياء الزيدي
إن كلامك غير صحيح وسوف اذكره كما يلي
(1)- إن اسمه الصحيح هو (ابو محمد الحسن بن احمد المكتب ) وليس احمد بن الحسن

اخي لو أطلعت على الكتاب لوجدت اني كتبت هذا الكلام والكتاب موجود وبامكانك قراءته وتاكد منه ولكن كما قلت هذه احد تسمياته التي لم يتفق عليها رجال الحديث

(2)- لم يكن اسمه مجهولا ولا ضعيفا وان كان المجهول من اقسام الضعف
فقد ذكره الفاضل الالمعي المولى عنايه الله في مجمع الرجال المصدر ص 7/190

اخي مصادر الحديث تختلف عن كتب الحديث وهذا بين ولو كان الفاضل الالمعي نقل عن مصادر الحديث فدلني عليه فالانسان غير معبد ولا احسبك تجهل ان التوثيق والتضعيف من كتب الحديث الاولى ولا يمكن ذلك لرجل لم يعاشر او يعاشر من عاشر الموثق او الضعيف وهذا كله قلته في الكتاب فارجو منك التدقيق

ويروي عنه الصدوق ايضا متكررا مترحما مترضيا وهذا من امارات الصحه والوثاقه ولا العرف ناخذ بكلامك او
كلام الصدوق .

جيد ان كان هذا الكلام موثق بكتب الصدوق (عليه الرحمة) فأرجو أن تعرف شيئين أولهما إني لم اكذب الرواية وقد قلت هذا في الكتاب ولكن من باب ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم والمسالة الثانية هي ان ترحم الصدوق (ع) ليس توثيقا عند القوم وهذا ما أثبتوه في كتبهم وابسط مثال السيد الصدر في الجزء الأول من موسوعة الإمام المهدي يذكر ذلك وان كان لديك غير هذا الكلام فدلني عليه لأدلك على ان كتب الحديث هم من قالوا بان هذا الرجل ضعيف بل ومجهول وابسط مثال على ذلك ( وهذا ما نقلته ) كلام الخوئي في الرجال .

*** تنبيه***
وقع هنا سهوان من كتابين من كتب علمائنا رحمهم الله ينبغي التنبيه عليهما
الكتاب الأول/ الغيبة للشيخ الطوسي : ففي نسخته يقول ((احمد بن الحسن)) والظاهر ان السهو في كتاب الشيخ
الطوسي وقع من النساخ ويؤيد وقوع السهو فيه من بعض النساخ (ان الحاج ميرزا حسين النوري نقل هذا الحديث
في جنه المأوى من غيبه الشيخ عن الحسن بن احمد المكتب )

اذن هناك اختلاف في التسمية وان كنت تعتقد ان هذا سهو من الكتاب وليس مني كما يتضح من كلامك وعلى العموم فالاختلاف اخي ليس في تسميه واحد بل متعددة وهذا ما ذكرته في الكتاب بالصادر والصفحات فراجع

الكتاب الثاني/كتاب مستدرك الوسائل ايضا وقع السهو والدليل (ان كتاب ربيع الشيعه لابن طاووس حاكيا عن
الحسن بن احمد الذي روى عنه ابن بابويه .
ويقول ضياء الزيدي ايضا ان الروايه هي من الخبر الاحاد ولا يمكن تحصيل العلم من الخبر الواحد الثقه فضلا عن مرسله او مجهوله

هذا الكلام مما اتفق عليه الطائفة وليس مني فصحح كلامك لان الله هو المحاسب ولا يعزب عن علمه شيء
ملاحظه للقارئ :ورد ذكر هذه الروايه تحت اسم ((التوقيع الشريف او الحديث الشريف )) في كتاب (الرد القاصم )
لناظم العقيلي ست مرات .
وفي كتاب قراءه جديده لضياء الزيدي سبع وعشرون مره.
انظر عزيزي القارئ.
ماذا قالوا عن الروايه والحديث تاره مرسلا وتاره احادا ولا نستدل به على العقائد وتاره خبر ضنيا .
والعجيب يقول ضياء الزيدي (تندرج هذه الروايه ضمن ادله السيد احمد بن الحسن )

انا اقول ان هذه من الادلة على ثبوت دعوة سيدي احمد الحسن لا ابن الحسن
نقول : ان التهجم على السيد السيستاني والسيد الحائري كان بسبب اعتمادهم على روايه مرسله او من اخبار
الآحاد أو ضعيفة لاتفيد العلم .
والآن نطبق هذه الامور على ادلتكم ونقول
-1ان رواية الوصية عن ابي عبد الله (ع) عن ابائه عن امير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله (ص) في الليله
التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا ابى الحسن احضر صحيفه ودواة فاملى رسول الله وصيته
حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي
يا علي أول الإثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من
آل محمد......
إن هذه الرواية اخبار احاد لماذا تستدلون بها وتجعلونها اساس عقيدتكم
2-رواية إن رسول الله (ص) قال من رأني في منامه فقد رأني لان الشيطان لايتمثل في صورتي

أولا لابد من التفرقة بين الاحتجاج والاعتقاد فبالأحتجاج قد يلجئ الإنسان الى معتقد يقر به الغير وان كان غير صحيح وهذا ما رسمه لنا الامام الرضا بقوله (الزموهم بما الزموا بهم انفسهم) الوسائل وهذا ما ذكرته .
وثانيا : لم يصد منا قول بتضعيف رواية فرواية السمري قلت بصحتها في الكتاب والكتاب موجود فراجع
ثالثا لابد من التفرقة بين الرواية المنفردة والرواية المتعددة فرواية السمري منفردة على العكس من الروايتين الذين سقتهما وانت تعرف الكلام ان شاء الله وتميز الفرق
رابعا ولا رايد ان اطيل ان كلامك بتضعيف الروايتين ياصحبي غير صحيح وسافصله ان شاء الله لك في لقاء اخر
وفي الختام ارجو ان يكون اسلوبك اسلوب تابع لال محمد فنحن لا ننقل ولا نعترف الا بكلامهم (ع)


هذه ايضا من من اخبار الاحاد اذن لماذا تحتجون بها
والآن هل أنطبق الكلام عليكم الذي وصفتم به السيد السيستاني والسيد الحائري حفظها الله ماذا تقولون؟؟؟؟؟
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الطاهرين
ناصر اليماني
ناصر اليماني
مشرف منتدى
مشرف منتدى

عدد الرسائل : 149
العمر : 40
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/11/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty القيادة الشرعية .................وحركة التمهيد

مُساهمة من طرف الباحث عن النور الأربعاء 28 نوفمبر 2007 - 23:54

القيادة الشرعية وحركة التمهيد

تمر حركة التمهيد المقدس بمرحلة حرجة وقاسية كما هو شأنها على طول مسيرتها

الطويلة ، لكنها الآن تتميز باتساع وتنوع الأعداء ، مما يحمّل المسلم المكلف جهدا إضافيا وذاتيا ويلقى على المجتمع مسؤولية كبيرة ومقدسة والقصور والتقصير من الفرد خصوصا والأمة عموما لا يعني سوى خسارتها وتخاذلها وبالتالي تحطيم وتحريف أسسها العقائدية والتاريخية ، والأمة التي تفقد مرتكزات حضارتها ودينها لا تملك أي مقوم لبناء وإنشاء مشروع يلبي أهدافها وآمالها.

ولأجل إيضاح طبيعة المتغيرات الحاصلة في المرحلة وتحديداً بعد الغزو الأمريكي على العراق سوف نتطرق إجمالا إلى مجموعة من الأسباب المهمة والخطرة على حركة التمهيد وعلى الفكر العقائدي والديني على المستوى الداخلي العراقي باعتباره النواة والنموذج الذي تنهض على صعيده الهياكل الأولى لدولة العدل الإلهي ، وعلى المستوى الخارجي وفيه نستعرض جزء من دوافع الصراع الغربي اليهودي على الإسلام ، و الأسباب الداخلية التي تقف عثرة وحاجزا في طريق الممهدين ......

إن حالة التمزق والتشتت التي يعانيها المجتمع العراقي والناتجة من عدم الركون والتسليم للقيادة الشرعية الملزمة شرعا وأخلاقا بقيادة حركة التمهيد التي لها الحق بقيادة الأمة في عصر الغيبة ، وعلى هذا يعتبر الوعي الفكري والتفقه الديني والعلمي للمكلف العادي الضمانة الوحيدة لانتشاله وتخليصه من براثن المدعين والمغرضين والمتآمرين والمنحرفين وبالتالي وضع حركة التمهيد في المسار الصحيح والشرعي. والوعي العلمي والفقهي لا نقصد فيه سوى العودة الى مناهج الشريعة المقدسة التي حددت بصورة لا لبس فيها المصداق الواقعي للقيادة .

إن حركات المدعين والمنحرفين بشتى مناهجها تحاول أن تضغط باتجاه مسخ العقيدة وتبديل سنن الحق تعالى من اجل أغراضهم الشخصية الدنيوية مرة وأخرى لوجود التعاون والتآمر من قبل بعض هؤلاء المدعين مع القوى الكافرة والظالمة فضلا عن توهمات المضلين وادعاءات المبطلين . وتتحمل المؤسسة الدينية جزءا كبيرا وهائلا من هذه الحالة المأساوية لأنها غير قادرة على تبني وقيادة حركة التمهيد المقدس وإعداد المشاريع العلمية والعملية لدفعها الى الأمام بل إنها وقفت في مناسبات عديدة عاجزة عن رد الشبهات التي لحقت بالإمام الغائب المظلوم عليه السلام باستثناء القيادة الشرعية التي ما برحت تؤدي واجبها وتواكب مسيرتها في مشروع التأسيس لدولة العدل الإلهي ولم تتوقف يوما عن رد الشبهات ودحض الافتراءات وإقامة الدليل في كل المحاور العقائدية والأصولية والفقهية كما هو شأن كل القيادات الإلهية . يقول الإمام الهادي عليه السلام : ( لولا من يبقى بعد غيبة قائمكم عليه السلام من العلماء الداعين إليه الدالين عليه والذابين عن دينه بحجج الله والمنقذين لضعفاء عباد الله من شباك إبليس ومردته ومن فخاخ النواصب لما بقي احد الا ارتد عن دين الله ولكنهم الذين يمسكون أزمة قلوب ضعفاء شيعتنا كما يمسك صاحب السفينة سكانهم أولئك هم الافضلون عند الله عز وجل ) .. الاحتجاج / ج 2 .

وعلى كل حال يعتبر التمزق القيادي وعدم القدرة على تشخيص القيادة الواقعية من أهم الأسباب الواقفة بوجه التمهيد باعتباره الداء الفتاك الذي نخر وينخر عظم الأمة من داخلها ويهدد وحدتها ويمسخ معتقداتها ، مع علمنا وإدراكنا بان التجربة العراقية عبر التاريخ غير بعيدة عن الصراع الدامي والمرير وهو البلد الذي جرت على ترابه انهارا من الدماء ولاقى تسلط الجور وحكم الجائرين . أما الفقر والمرض والقتل والاضطهاد والتشريد والتطريد والاحتلال فهي من لوازم هذا الوطن وخصوصياته في كل مراحله الزمنية وليست وليدة ظروف معينة وقد يسيطر الخوف والطمع على بعض المفاصل الزمنية لكن التشخيص الواقعي للحق كان من سمات ابناء هذا الوطن ، و الحالة الآن أتت حتى على هذه السمة وجعلتها في أدنى درجات الضروريات الدينية والأخلاقية رغم أهميتها وخطورتها ، نرجو وندعو الله تعالى أن يملك أبناء شعبنا القدرة على تشخيص الواقع وإتباع القيادة الشرعية لأنها المنقذ الوحيد لتخليص حركة التمهيد من فخاخ المعتدين وتسويل المفترين .

أما على المستوى الخارجي فبطبيعة الحال ينطبق هذا العنوان على من هم خارج دائرة الجسد أو المعتقد الواحد وقبل كل شئ أجد في نفسي فكرة ملحة ومهمة وهي إن اغلب المسلمين قيادات كانوا أو مكلفين لا يعتقدون بان الصراع الذي يقوده الغرب الأمريكي والاسرائيلي موجه إلى الإمام ويحسبون هذه المواجهة خارجة عن الإمام عليه السلام ، إنما الواقع الموضوعي يؤكد هذه الحقيقة ويدعمها وله فيها شواهد عديدة ولعل من أبرزها المفاجئة السابقة الغير متوقعة التي فاجأت الأعداء في إيران وإعلانها النظام الإسلامي في نهاية السبعينات والذي جعل من ناقوس الخطر يقرع أجراسه في كل عواصم الغرب وانحرف بزوايا المواجهة ، وأعادة صياغة السياسة الغربية ليس خوفا من نظام وليد في إيران مع أهميته بل جعل من الأطروحة التي اعتبروها يوما من الأيام بمثابة الأساطير والنبوءات الدينية التي أزعجتهم بها إسرائيل والقائلة بقيام دولة يحكمها رجل من آل محمد تحكم بحكم الله قد تكون واقعا سرعان ما يتحقق ليقضي على عروشهم الخاوية . إن دوائر المخابرات والمؤسسات الدينية والعقائدية والتجارية اليهودية مع سيطرتها على التحكم في صياغة السياسة الغربية لم تكن قادرة على إقناعه بفكرة المهدي الموعود وعلى هذا وفرت تجربة الثورة الإسلامية في إيران حجة ودليل لليهود لإثبات صحة ما يذهبون إليه ومنذ ذلك التاريخ بدأت ملامح صراع من طور جديد توجهه الى الإمام القائم مباشرة وانا أدعو جميع المتابعين للعودة الى التاريخ الذي قامت به الثورة الإسلامية ليخط بنفسه حجم التغيرات والتحركات في الشرق الأوسط والعالم .

في كتاب صدر عن احد المشاركين بالمساعي الحميدة لحل النزاع بين إيران والعراق وهو تونسي الجنسية يقول في احد فصوله : ( منذ الحرب الباردة التي دامت الأربعين عاما وتسببت بقتل الملايين وتخريب عشرات البلدان وإجهاض الاقتصاد الدولي لم يتفق الشرق الروسي مع الغرب الأمريكي إلا في قضية الحرب العراقية الإيرانية ودعمهما لنظام صدام ) . والذي زاد في تنامي مستوى الصراع واتساعه وتنوعه حركة السيد محمد صادق الصدر (قدس سره) التي جعلت اليهود وأمريكا والغرب متيقنين بحتمية الدولة الموعودة بأي أسلوب كان ولا ندعي بالأسلوب والطريقة التي ترتكز في أذهاننا لقضية الإمام المعصوم عليه السلام والمهم تيقنهم بأطروحة اليوم الموعود في أي ظرف كان، في بلد يرضخ تحت أعظم نظام فرعوني وجبروتي لم يشهد له التاريخ الإنساني نظير وتحت ظروف اقتصادية وسياسية واجتماعية في غاية السوء فضلا عن خروجه من انتفاضة شعبية على نظام الحكم دفع خلالها مئات الآلاف من أبناءه في مقابر جماعية وإعدامات عشوائية لم يكن متوقعا أن يلتفت أبناء هذا الشعب إلى رجل لا يملك في الحوزة أي صورة إعلامية أو جهة اجتماعية ، ومع ذلك نجح في بلورة مقومات الثورة بسرعة كبيرة وقد صرح سماحة السيد الشهيد في أكثر من مناسبة إن موته فيه سرور وفرح للثالوث المشئوم ، ونحن نعتقد إن هذه الإشارة من سماحته كانت لمعرفته بما يدور في أذهان الساسة الغربيين .

وبعد فاني اعتقد ان الصراع الذي يقوده الكفر لا يريد ان يدخل في مواجهة مسلحة للنيل من الشعوب الإسلامية لان مشروعه لا يتوقف في حدود هذه البلدان بقدر ما يتسع الى كل الشعوب تحسبا وإعدادا لأي مشروع إسلامي يمكن أن يجد طريقا له الى شعوبهم ومن هنا عمد الى صناعة الإرهاب لكي يكون الواجهة التي يضرب من خلفها كل تحرك إسلامي وحتى يوصف الإسلام وأهله بهذا العنوان الذي تشمئز منه النفوس وكل هذه الأغراض الدنيئة وقف الإعلام من ورائها وهو الخطر الأول والعظيم الذي تواجهه الإنسانية عموما وقضية الإمام خصوصا فنجد فضائيات الانحراف الأخلاقي ومواقعه الالكترونية تملأ الأثير أما قنوات الحوزة الثقافية والدينية والأخلاقية والسياسية فإنها صنعت وتصنع إنسانا يفكر ويعمل ويتخلق بما تمليه عليه هذه المؤثرات الإعلامية ومن اجل ذلك لم يعد أي مجال بالتشكيك بان المعركة الإعلامية هي الفيصل بين المهزوم والمنتصر لأنها تحل القلوب والعقول والنفوس بمالا يمكن للمدفع والبندقية ان تحققه . والواقع الموضوعي يفرض علينا ويلزمنا بدخول هذه المعركة واعتبارها المساحة والجبهة التي تصب مباشرة بحيثيات اليوم الموعود على حد وصف القيادة الشرعية إننا في زمن سيطرت فيه وسائل الاتصالات على كل شؤون الحياة وأحكمت على كل منافذه وتداخلت في عواطف وغرائز وثقافة الإنسان وتاريخه وحضارته فضلا عن تلاعبها بثوابته الدينية والأخلاقية ولم تستثني أي فئة عمرية وعلمية لقدرتها على استيعاب كل المستويات . لم يعد أمامنا إلا المواجهة ومن هنا أوجه ندائي واستغاثتي الى كل المخلصين والمؤمنين والإعلاميين والتربويين في المؤسسات الرسمية والغير رسمية والى المثقفين والى كل من يهمه أمر الإمام القائم عليه السلام بالعمل الجاد والسريع والمتواصل لدعم كل المحاور الإعلامية التي تصب في قضية الإمام القائم عليه السلام وفي كل مفاصل الاتصالات وتهيئة الكوادر المتخصصة بعدما أوجبت القيادة الشرعية على الأمة أداء ما عليها بخصوص الإعلام ولم يبقى أمامنا سوى تلبية الواجب قبل يوم لا ينفع نفسا إيمانها إن لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ...

الباحث عن النور
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 2
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty كيف نعرف الإمام ....................المهدي (عليه السلام)

مُساهمة من طرف الباحث عن النور الخميس 29 نوفمبر 2007 - 0:16

في ظل الشبهات والفتن الكثيرة التي تجتاح المجتمع والتي جعلت الفرد حائرا يعيش في التيه ، يتحتم علينا البحث عن كيفية معرفة الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف من غيره من الأدعياء وذلك لإخراج الناس من هذه الحيرة الناتجة عن فتن ما قبل الظهور حيث يصل الامر الى خروج اثنتي عشرة راية مشتبهة .إلا إن الأئمة عليهم السلام بينوا ان أمرهم أوضح من الشمس كما جاء في الرواية عن صادق أهل البيت عليهم السلام حيث قال: ( ولترفعن اثنتا عشرة راية مشتبهة لايدرى اي من اي ، قال المفضل : فبكيت ، فقال مايبكيك ياأبا عبد الله ؟ فقلت : كيف لاأبكي وأنت تقول ترفع اثنتا عشرة راية لايدرى اي من اي ، فكيف نصنع ؟ قال فنظر الى شمس داخلة في الصفة فقال : يا أبا عبد الله ترى هذه الشمس ؟ قلت : نعم ، قال : والله لأمرنا أبين من هذه الشمس .. ) الكافي ج 1 /338 0 النعماني /151 .

وهذا الوضوح الذي يشير اليه الإمام عليه السلام يعني وجود ضابطة تبين الحق من الباطل وترشد بكل وضوح وبدون لبس الى الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف .

وقد أرشدنا أهل البيت عليهم السلام الى الطريق التي يعرف بها الإمام عليه السلام من المدعين ، فقد ورد في غيبة النعماني ص 173 عن الإمام الصادق عليه السلام قال : ( إن ادعى مدع فاسالوه عن تلك العظائم التي يجيب فيها مثله ....) وورد في الكافي ج 1 ص 340 : ( إذا إدعاها مدع فأسالوه عن أشياء يجيب فيها مثله .. .) كما بينوا لنا صلوات الله عليهم ماهية هذه الأشياء العظيمة وبماذا يتميزالإمام عليه السلام من غيره ، فقد ورد في الكافي ج 1 ص284 عن عبد الاعلى قال : ( قلت لأبي عبد الله :المتوثب على هذا الامر المدعي له ، ما الحجة عليه ؟ قال : يسأل عن الحلال والحرام ... ) وورد في غيبة النعماني ص 127 عن الإمام الحسين عليه السلام قال : ( تعرفون المهدي بالسكينة والوقار ، وبمعرفة الحلال والحرام ...) وهذا ماأشار اليه الإمام المهدي عليه السلام في رسالته الى أحد السفراء بخصوص إدعاء أحد الكذابين حيث ورد في الإحتجاج ج / 2 ص 221 ( وقد ادعى هذا المبطل المدعي على الله الكذب بما ادعاه ، فلا ادري باية حالة هي له رجا ان يتم دعواه بفقه في دين الله ؟ فو الله مايعرف حلالا من حرام ، ولايفرق بين خطأ وصواب ، ام بعلم ؟ فما يعلم حقا من باطل ، ولا محكما من متشابه ولايعرف حد الصلاة ووقتها ، ام بورع ؟ فالله شهيد على تركه الصلاة الفرض ( اربعين يوما ) يزعم ذلك لطلب الشعوذة ..... ام بآية ؟ فليأت بها أم بحجة ؟ فليقمها ، ام بدلالة ؟ فليذكرها ..... فالتمس تولى الله توفيقك من هذا الظالم ماذكرت لك ، وامتحنه واسأله عن آية في كتاب الله يفسرها ، او صلاة يبين حدودها وما يجب فيها ، لتعلم حاله ومقداره ، ويظهر لك عواره ونقصانه ، والله حسيبه ) .

ومن خلال هذه الروايات يتبين لنا ان علم الحلال والحرام هو العلم الاول الذي يميز الامام عن غيره ، وقد يكون المدعي عالما ببعض الحلال والحرام او يدعي انه عالما بكل الاحكام الشرعية ، ولهذا بين لنا الائمة ان المدعي يجب ان يكون اعلم الناس واعلم من بقية العلماء حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ، فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولاتقصروا عنهما فتهلكوا ، ولاتعلموهم فأنهم اعلم منكم ) . وورد في بحار الانوار ج 25 ص165 عن صادق اهل البيت عليهم السلام ، عن امير المؤمنين عليه السلام انه قال : ( والإمام المستحق للإمامة له علامات... والثاني أن يكون أعلم الناس بحلال الله وحرامه وضروب أحكامه وأمره ونهيه وجميع مايحتاج اليه الناس ، فيحتاج الناس اليه ويستغني عنهم .... وإنما وجوب كونه أعلم الناس فإنه لولم يكن عالما لم يؤمن تقلب الأحكام والحدود وتختلف عليه القضايا المشكلة فلا يجيب عنها أو يجيب عنها بخلافها ) .

وورد في عيون اخبار الرضا ص 170 وإلزام الناصب ص 10 عن الامام الرضا عليه السلام انه قال في الامام المهدي عليه السلام : ( دلالته في خصلتين : في العلم واستجابة الدعوة ) . وفي إلزام الناصب ص 9 ( يكون أعلم الناس ) . وفي غيبة النعماني ص 14 عن أمير المؤمنين عليه السلام في الإمام المهدي عليه السلام ( واكثركم علما ) .

وعلى هذا نعلم ان هناك ضابطة واضحة لمعرفة الإمام المهدي عليه السلام من المدعين ، وذلك من خلال إثبات أعلميته في الفقه والاصول وهما اساس استنباط علم الحلال والحرام وأحكام الشريعة الذي أشار اليه الأئمة عليهم السلام ، ويجب على من يدعي انه الإمام المهدي أن يكون أعلم من المجتهد الجامع للشرائط ويثبت ذلك بالدليل العلمي وبعكسه فهو كاذب وادعائه باطل .

وعلى هذا فان الإمام عليه السلام يطرح دليله إلى الساحة متحدياً القوم به كما ورد في تفسير القمي ج 2 ص5 عن أبي جعفر عليه السلام ( ولكأني انظر الى القائم عليه السلام وقد أسند ظهره إلى الحجر ثم ينشد الله حقه ثم يقول : يا أيها الناس من يحاجني في الله فانا أولى بالله ، أيها الناس من يحاجني في آدم فانا أولى بآدم ، أيها الناس من يحاجني في نوح فانا أولى بنوح ، أيها الناس من يحاجني في إبراهيم فانا أولى بإبراهيم ، أيها الناس من يحاجني في موسى فانا اولى بموسى ، ايها الناس من يحاجني في عيسى فانا اولى بعيسى ، ايها الناس من يحاجني في محمد فانا اولى بمحمد صلى الله عليه وآله ، أيها الناس من يحاجني في كتاب الله فانا اولى بكتاب الله ....)

ونستنتج من هذه الرواية ان الإمام عليه السلام يطلب من القوم المحاججة رغم انه يملك مواريث الانبياء عليهم السلام وانه يؤكد على اعلميته وانه اولى الناس بالانبياء وبكتاب الله ، وبذلك يكون الدليل الرئيسي والاوضح للامام عليه السلام هو اثبات أعلميته على المرجع الجامع للشرائط وهذا يعني ان المرجع الاعلم سوف يكون الفاصل في معرفة الامام المهدي عليه السلام من ادعياء المهدوية

الباحث عن النور
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 2
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو حسين الخميس 29 نوفمبر 2007 - 4:38

بسم الله الرحمن الرحيم
انت حددت معرفة الامام وحصرتها بعلماء الدين او بالتحديد عالم ديني وصفته انت بهذه الصفات (( المرجع الجامع للشرائط ، المرجع الاعلم ))
ومن يدعون هذه الصفات اكثر حتى من ان يقال عنهم كثيرون ويمكنك ان تسأل اي شيعي ليعد لك العشرات .
فمن هو الذي يحمل هذه الصفات منهم بحسب رأيك وماهو القانون الالهي الذي ميزته وعرفته به.
وورد في الروايات ان الامام يحتج على اهل القرآن بقرآنهم واهل الانجيل بانجيلهم واهل التوراة بتوراتهم .
فالامام يحاجج ويناظر بحسب اهل البيت (ع) بالقرآن .
وانت بحسب كلامك فرضت على الامام المهدي (ع) ان يحاجج ويناظر بالقواعد العقلية التي وضها ابناء العامة ((السنة )) ليستنبطوا من خلالها الاحكام الفقهية عندما يفقد الدليل الشرعي عندهم وسموها (( اصول الفقه )) والحق ان اصول الفقه هي القرآن وسنة محمد وال محمد (ع)وليست هذه القواعد العقلية .
والان انت ملزم بأحضار الدليل الشرعي (المحكم البين الدلالة ) من روايات اهل البيت على ان الامام المهدي يناظر باصول الفقه (القواعد العقلية لاستنباط الاحكام الشرعية )
اذا كنت باحث عن الحق فعلا فأجب لنفسك عن هذا السؤال هل ان الامام المهدي ((ع)) يحتاج علم الاصول لاستنباط الاحكام الشرعية . وهل استعمل الائمة او النبي محمد (ص) علم الاصول لاستنباط الاحكام الشرعية ؟؟!!!!
واذا كنت تريد ضابطة تعرف بها الامام المهدي (ع) فهي قانون معرفة الحجة وقد طرحه السيد احمد الحسن (ع) في اكثر من كتاب وهو ضابطة لمعرفة كل حجة من حجج الله الماضين والاتين (ع)

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو حسين الخميس 29 نوفمبر 2007 - 5:22

هذا قانون معرفة الحجة نقلته من كتاب اضاءات من دعوات المرسلين ج3 القسم الثاني للسيد احمد الحسن (ع) ارجو ان تقرأه بتأني ياباحث عن النور
إضاءة

(ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الْآياتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ) (يوسف:35) (وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ) (غافر:34)
الآيات التي رافقت يوسف (ع) بإذن الله لم تكن عصا تتحول أفعى ولم تكن يد تشع نورا ولم تكن بحر ينشق بل كانت قميص اظهر حق يوسف(ع) وكانت توفيق وتسديد الهي لمسيرة يوسف(ع) فمن هم وكم هم الذين يرون أن القميص الذي تمزق بل تمزقه بالذات كان آية وأين هم الذين يرون توفيق وتسديد الله ليوسف(ع) ليعرفوا انه مرسل من الله سبحانه ، تلك الآيات رافقت يوسف ورآها أولئك الذين رافقوا مسيرة يوسف(ع) ولكنهم لم يروها كآيات وكان أن قرروا ( مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الْآياتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ) عن أبي جعفر ع : (في قوله ثُمَّ بَدا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ ما رَأَوُا الْآياتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ فالآيات شهادة الصبي و القميص المخرق من دبر و استباقهما الباب حتى سمع مجاذبتها إياه على الباب فلما عصاها فلم تزل ملحة بزوجها حتى حبسه وَ دَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيانِ يقول عبدان للملك أحدهما خباز و الآخر صاحب الشراب و الذي كذب و لم ير المنام هو الخباز) تفسيرالقمي ج2 ص344
لم تكن هذه الايات هي كل ما رافق دعوة ومسيرة يوسف (ع) بل ما جاء به كل الأنبياء المرسلين (ع) كدليل على الدعوة الالهية التي كلفوا بها جاء به يوسف(ع) فهو(ع) لم يكن شاذا عن المرسلين وعن طريقهم الواحد للدلالة على رسلاتهم (قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعاً مِنَ الرُّسُلِ ) (الاحقاف:9) طريقهم المبين ( الوصية او النص ، العلم والحكمة ، راية البيعة لله اوالملك لله أو حاكمية الله) هذه الايات الثلاث البينة جاء بها يوسف (ع) (وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ ) وقبل ان نعرف كيف ومتى واين جاء بها يوسف (ع) نحتاج إلى معرفة ماتمثله هذه الامور الثلاثة في خط الدعوة الالهية عموما
قال تعالى : (أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدىً وَلا كِتَابٍ مُنِيرٍ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ * وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) (لقمان:20-22)
دعوة الحق لا يمكن ان تكون وحدها دون وجود دعوات باطلة تعارضها منذ اليوم الاول الذي كان فيه نبي يوصي لمن بعده بامر الله سبحانه وجدنا مدعي مبطل يعارض دعوة الحق فادم (ع) اول انبياء الله مبعثا يوصي لهابيل (ع) ويقوم قابيل بمعارضة دعوة الحق ، وادعاء حق الخلافة ، وحتى القربان الذي كان الفيصل في تحديد وصي ادم (ع) لم يقبل به قابيل كآية دالة على هابيل وصي ادم واقدم قابيل على تهديد هابيل الوصي ثم قتله دون تردد او خوف من الله سبحانه : (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ * إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ * فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (المائدة:27-30).
وهذا حصل مع يوسف(ع) لما حسده اخوته .
بل وجرى مع كل الاوصياء (ع) فكما ان الله سبحانه وتعالى يصطفي رسله كذا فان ابليس (لع) يختار من جنده من يعارض دعوة الحق .
فالله سبحانه وتعالى يختار هابيل (ع) ، وابليس (لع) يختار قابيل ليعارض داعي الله ، والله يختار محمد (ص) ، وابليس يختار مسيلمة وسجاح والاسود وغيرهم ليعارضوا داعي الحق محمد (ص) .
وهنا اوجه السؤال : هل يعذر من ترك اتباع محمد (ص) بحجة وجود اكثر من دعوة في الساحة وانه لا يستطيع تمييز المحق من المبطل ؟ !!! .
والحق انه لا يعذر ويكون مصيره الى جهنم تماما كأولئك الذين اتبعوا من ادعوا النبوة او الرسالة كذباً وزوراً .
ثم هل ان الله سبحانه وتعالى وضع قانون يعرف به داعي الحق في كل زمان وهو حجة الله على عباده وخليفة الله في ارضه وطاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله ، والايمان به والتسليم له هو الايمان بالله والتسليم لله والكفر به والالتواء عليه ، هو الكفر بالله والالتواء على الله .
ام ان الله ترك الحبل على الغارب (حاشاه سبحانه وتعالى ) وهو الحكيم المطلق وقدر كل شيء فاحسن تقديره ، ( وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ)(الرعد: وهو( عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)(سـبأ: 3).
فالنتيجة ان مقتضى الحكمة الالهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في ارضه في كل زمان ، ولابد ان يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الاول الذي جعل فيه الله سبحانه خليفة له في ارضه فلا يمكن ان يكون هذا القانون طارئ في احدى رسالات السماء المتاخرة عن اليوم الاول لوجود مكلفين منذ اليوم الاول ، ولا اقل ان القدر المتيقن للجميع هو وجود ابليس كمكلف منذ اليوم الاول ، والمكلف يحتاج هذا القانون لمعرفة صاحب الحق الالهي وإلا فانه سيعتذر عن اتباع صاحب الحق الالهي بانه لم يكن يستطيع التمييز ولا يوجد لديه قانون الهي لمعرفة هذا الخليفة المنصب من قبل الله سبحانه وتعالى .
والقدر المتيقن للجميع حول تاريخ اليوم الأول الذي جعل فيه الله خليفة له في أرضه هو :
1- ان الله نص على ادم وانه خليفته في أرضه بمحضر الملائكة (ع) وإبليس .
2- بعد ان خلق الله ادم (ع) علمه الأسماء كلها .
3- ثم أمر الله من كان يعبده في ذلك الوقت الملائكة وإبليس بالسجود لآدم .
قال تعالى :
(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30) (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31) (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29) (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50)
هذه الامور الثلاثة هي قانون الله سبحانه وتعالى لمعرفة الحجة على الناس وخليفة الله في ارضه وهذه الامور الثلاث قانون سنه الله سبحانه وتعالى لمعرفة خليفته منذ اليوم الاول ، وستمضي هذه السنة الالهية الى انقضاء الدنيا وقيام الساعة .
(سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)
(سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) .
كما انه وببساطة أي انسان يملك مصنع أو مزرعة اوسفينة أو أي شيء فيه عمال يعملون له فيه لابد ان يعين لهم شخصا منهم يرئسهم ولابد ان ينص عليه بالاسم والا ستعم الفوضى كما لابد ان يكون اعلمهم وافضلهم ولابد ان يأمرهم بطاعته ليحقق مايرجو والا فان قصر هذا الانسان في أي من هذه الامور الثلاثة فسيجانب الحكمة إلى السفه . فكيف يُجَّوز الناس على الله ترك أي من هذه الامور الثلاثة وهو الحكيم المطلق ؟!!
واذا تعرضنا الى هذا القانون الالهي بشيء من التفصيل نجد ان النص الالهي على ادم (ع) تحول الى الوصية لعلة وجود الخليفة السابق فهو ينص على من بعده بامر الله سبحانه وتعالى وهذا من ضمن واجبه كخليفة لله في أرضه قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا) (النساء:58)
أما تعليم الله سبحانه لآدم الأسماء فالمراد منه معرفته بحقيقة الأسماء الإلهية وتحليه بها وتجليها فيه ليكون خليفة الله في أرضه وهو عليه السلام أنبأ الملائكة بأسمائهم أي عرفهم بحقيقة الأسماء الإلهية التي خلقوا منها فالله سبحانه عرف ادم كل الأسماء الالهية وبحسب مقامه (ع) أما الملائكة فلم يكن كل منهم يعرف إلا الاسم أو الأسماء التي خُلق منها وبهذا ثبتت حجية ادم (ع) عليهم بالعلم والحكمة .
والامر الثالث : في هذا القانون الإلهي هو أمر الله سبحانه وتعالى للملائكة وإبليس السجود لآدم .
وهذا الامر هو بمثابة ممارسة عملية للخليفة ليقوم بدوره كمستخلف ، وممارسة عملية لعمال الله سبحانه (الملائكة ) ليقوموا بدورهم كعمال ومتعلمين عند هذا الخليفة (ادم عليه السلام) .
وهذا الامر ثبّت أن حاكمية الله وملك الله في أرضه يتحقق من خلال طاعة خليفة الله في أرضه . وهكذا فان جميع المرسلين ومنهم محمد (ص) كانوا يحملون هذه الراية ( البيعة لله او حاكمية الله او الملك لله) ويواجهون الذين يقرون حاكمية الناس ولا يقبلون بحاكمية الله وملكه سبحانه وتعالى . وهم دائما متهمون بسبب هذه المطالبة وهذه المواجهة ، فعيسى(ع) قيل عنه انه جاء ليطلب ملك بني إسرائيل ليس الا ، وقيل عن محمد (ص) : ( لا جنة ولا نار ولكنه الملك ) أي ان محمد جاء ليطلب الملك له ولاهل بيته ، وقيل عن علي (ع) انه حريص على الملك . والحقيقة انه من تابع أحوال عيسى أو محمد (ص) او علي (ع) يجد انهم معرضون عن الدنيا وزخرفها وما فيها من مال او جاه ، لكن هذا هو أمر الله لهم بان يطالبوا بملكه سبحانه وتعالى ، ثم هم يعلمون ان الناس لن يسلموهم الملك بل سيتعرضون لهم بالسخرية والاستهزاء والهتك ومحاولة القتل أو السجن فهذا شبيه عيسى(ع) يلبسونه تاج من الشوك وهم يسخرون منه قبل صلبه وعلي (ع) يكسر باب داره ويكسر ضلع زوجته الزهراء (ع) ويجر من داره والسيوف مشرعة بوجهه وموسى بن جعفر (ع) الذي حدد فدك بأنها الملك وخلافة الله في أرضه يسجن حتى الموت ومع هذا فان كثير من الجهلة جعلوا ما تشابه عليهم من مطالبة صاحب الحق بملك الله سبحانه وتعالى عاذرا لسقطتهم وهم يصرخون بوجه صاحب الحق الإلهي انه جاء ليطلب الملك ليس الا ، والحق انه لو كان خليفة الله في أرضه طالبا للدنيا أو الملك لما طالب به أصلا وهو يعلم ان هذه المطالبة ستكون حتما سببا لاتنهاك حرمته والاستهزاء والتعريض به على انه طالب دنيا .
ثم لسلك طريقا اخرا يعرفه كل الناس ولكنهم يتغافلون وهوطريق كل اولئك الذين وصلوا الى الملك الدنيوي بالخداع والتزوير أو القتل والترويع فعلي (ع) يطالب بالملك ويقول انا وصي محمد وانا خليفة الله في أرضه وفي المقابل ذاك الذي وصل الى الملك الدنيوي ابو بكر ابن ابي قحافة يقول اقيلوني فلست بخيركم . فهل ان عليا طالب دنيا أو ان ابن ابي قحافة زاهد بالملك الدنيوي وهو الذي انكر حق الوصي(ع) وتنكر لوصية رسول الله (ص) لاجل الملك الدنيوي؟!! مالكم كيف تحكمون ؟؟!! .
والوصية بالخصوص جاء بها كل الاوصياء (ع) واكدوا عليها بل وفي اصعب الظروف ، نجد الحسين (ع) في كربلاء يقول لهم ابحثوا في الارض لاتجدون من هو اقرب إلى محمد (ص) مني (انا سبط محمد الوحيد على هذه الارض ) هنا اكد (ع) على الوصية والنص الإلهي (ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (آل عمران:34) فالذين يفهمون هذه الاية يعرفون ان الحسين(ع) اراد ان الوصاية محصورة به (ع) لانه الوحيد من هذه الذرية المستخلفة .
والان نعود إلى يوسف لنجد :
1- الوصية
في قول يعقوب(ع) ليوسف(ع) : (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (يوسف:6)
فيعقوب يبين ان يوسف(ع) وصيه وانه امتداد لدعوة ابراهيم (ع) وبكل وضوح
وفي قول يوسف(ع) (وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ) (يوسف:38) فيوسف(ع) يؤكد انتسابه إلى الأنبياء (ع) وانه الخط الطبيعي لاستمرار دعوتهم (ع).
2- العلم
في قوله (قَالَ لا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ) (يوسف:37)
وفي قوله (... تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلاً مِمَّا تَأْكُلُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلاً مِمَّا تُحْصِنُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ) (يوسف:47-49) وفي قوله(قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) (يوسف:55) .
3- البيعة لله
في قوله (يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ * مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (يوسف:39-40)

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو حسين الخميس 29 نوفمبر 2007 - 5:24

تكملة مافي الاضاءات عن قانون معرفة الحجة
اضاءة

بعد ان عرفنا وجود قانون الهي لمعرفة خليفة الله في أرضه وهو مذكور في القرآن الكريم بل وجاء به كل الانبياء والمرسلين (ع) ويوسف(ع) أيضا جاء به نحتاج ان ننتفع ونعمل بهذا القانون الإلهي في زمن الظهور المقدس (زمن يوسف ال محمد(ع)) لان من لايعمل بهذا القانون يكون من اتباع ابليس (لع) كما تبين وانت تجد حتى في الانجيل ان عيسى (ع) يؤكد على ان الانبياء السابقين من بني إسرائيل قد ذكروه وبشروا به واوصوا به وكذا جاء بالعلم والحكمة وايضا رفع راية البيعة لله وطالب بملك الله وحاكميته ، ومحمد ايضا اكد هذا الامر وبين ان الانبياء السابقين ذكروه وبشروا به واوصوا به وانه مذكور في التوراة والانجيل وجاء (ص) ليُعلم الكتاب والحكمة ورفع راية البيعة لله وطالب بملك الله وحاكميته سبحانه وتعالى في أرضه .
وكذا ال محمد (ع) وتوجد اكثر من رواية عنهم (ع) اكدوا بها هذا القانون الإلهي لكي لا يضل شيعتهم ولكن للاسف من يدَّعون انهم شيعتهم اختاروا في اخر الزمان الكفر بروايتهم والاعراض عنها وعن القرآن الكريم واتباع العلماء غير العالمين فاضلوهم وخلطوا عليهم الحق بالباطل فلم يعد عندهم قانون لمعرفة الحجة من الله وخليفة الله ، مع ان هذا القانون الإلهي لمعرفة الحجة من الله وخليفة الله والوصي الذي يمتحن به الناس موجود في القرآن الكريم وقد بينته بوضوح لعل من يدعون انهم شيعة ال محمد وعامة اصحاب الاديان الالهية يلتفتون الى هذا القانون فينقذون انفسهم من النار
اذا فصاحب الحق الإلهي الوصي المعزي لانبياء الله ورسله الذي ياتي في اخر الزمان اذ جاء بهذه الامور الثلاث وهي :
الوصية أي ان الماضيين (ع) اوصوا به ونصوا عليه بالاسم والصفة والمسكن كما كانت الوصية بالرسول محمد من الانبياء الماضيين (ع) باسمه وبصفته انه راكب الجمل وبمسكنه فاران أي مكة وما حولها (عرفات) ، والروايات الدالة على الوصي في اخر الزمان باسمه وصفته ومسكنه كثيرة .
وجاء ايضا بالعلم والحكمة كما جاء رسول الله (ص) محمد بالعلم والحكمة قال تعالى :
(هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (الجمعة:2)
وهذا الرسول هو محمد بن عبد الله (ص) المرسل في الاوليين من هذه الامة ثم يقول تعالى :
(وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (الجمعة:3)
وهذا الرسول في الاخرين هو المهدي الأول من ولد الامام المهدي (ع) ومرسله هو الامام المهدي (ع) وايضا يعلمهم الكتاب والحكمة مما جاء به رسول الله محمد (ص) وكان اسمه (ص) في السماء احمد ، والمهدي الأول اسمه في الارض احمد وفي السماء محمد فهو صورة لرسول الله محمد (ص) ويبعث كما يبعث محمد (ص) ويعاني كما عانى محمد (ص) فلابد من وجود قريش وحلفاءها وام القرى والهجرة والمدينة وكل ما رافق دعوة رسول الله محمد (ص) فقط المصاديق والوجوه تتبدل انما هي وهم كتلك واولئك .
اما الأمر الثالث :
وهو المطالبة بحاكمية الله والملك الإلهي فلابد ان يتحقق في الواقع المعاش بشكل يتوضح فيه صاحب الحق الإلهي وحكمته وعلمه ومعرفته بعاقبة الامور والحمد لله تم هذا بفضل الله سبحانه وتعالى فكل اولئك العلماء غير العاملين دعوا إلى حاكمية الناس والانتخابات وشورى وسقيفة اخر الزمان الا الوصي بفضل من الله عليه لم يرضَ الا حاكمية الله وملك الله سبحانه ولم يحد عن الطريق الذي بينه محمد وال محمد (ع) ، اما العلماء غير العاملين فقد خرجوا وحادوا عن جادة الصواب وتبين بفضل خطة الهية محكمة ان رافع راية رسول الله محمد (ص) (( البيعة لله )) هو فقط الوصي .
اما من سواه فهم قد رفعوا راية الانتخابات وحاكمية الناس وهي بيعة في اعناقهم للطاغوت وبملئ ارادتهم ، بل وهم قد دعوا الناس لها وانخدع الناس بسبب جهلهم بالعقيدة التي يرضاها الله سبحانه وتعالى مع ان اهل البيت (ع) قد بينوا هذا الأمر بكل وضوح وجلاء ، ودم الحسين في كربلاء خير شاهد على ذلك وان كانت فاطمة الزهراء (ع) لما نحى القوم الوصي علي (ع) خاطبتهم قائلة : (أما لعمر إلهك لقد لقحت فنظرة ريثما ننتج ، ثم احتلبوا طلاع القعب دما عبيطا وزعافا ممقرا ، هنالك يخسر المبطلون ويعرف التالون غب ما أسس الاولون ، ثم طيبوا عن أنفسكم أنفسا ، واطمأنوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم وهرج شامل واستبداد من الظالمين ، يدع فيئكم زهيدا وزرعكم حصيدا . فيا حسرتي لكم وأنى بكم وقد عميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون) معاني الأخبار- الشيخ الصدوق ص 355
فهم اليوم علموا بانفسكم غب ما سَنّوا واحتلبوا طلاع القعب دما عبيطا .
فهل هذا الحال الذي انتم فيه عذاب من الله سبحانه ام لا ؟ !!! .
في قرارة انفسكم تقرون انه عذاب من الله ولكن تخافون ان تقروا بالسنتكم لئلا يقال لكم فهذا احمد الحسن مرسل من الامام المهدي (ع) وهذه رسالة الهية والله يقول :
(وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً)
اما المعجزة المادية فهي لا يمكن ان تكون وحدها طريق لايمان الناس بل الله لا يرض بهكذا ايمان مادي محض ولو كان يُقبل لقُبل ايمان فرعون بعد ان رأى معجزة مادية قاهرة لا تؤول وهي انشقاق البحر ورأى كل شق كالطود العظيم ولمسه بيده فقال :(آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ) (يونس:90)
ولكن الله لا يرض هذا الايمان :
(آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) (يونس:91)
وقد ترك الله بدن فرعون آية للناس ليتفكروا
(فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ) (يونس:92)
ولكن قليل من انتفعوا بهذه الاية و (كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ)
كما ان المعجزة لا يمكن أن تكون لكل من يطلبها ، وإلا لآمن الناس جميعا إيمانا قهريا اجبروا عليه بما يرون من قدرة قاهرة لا طاقة لهم على مواجهتها ، ولن يكن هذا الا استسلام للأمر الواقع وليس إسلام وتسليم للغيب والله سبحانه هو الغيب ولعل من تدبر في معجزات الانبياء يجدها جميعا جاءت مشابهة لما انتشر في زمانهم فموسى ياتي بالعصى التي تصبح افعى في زمن فيه عشرات يلقون عصيهم فاذا هي افعى كما يخيل للناس ، وكذا عيسى جاء ليشفي المرضى في زمن انتشر فيه الطب ، ومحمد (ص) ياتي بالقرآن لقوم اشتهروا بالكلام والشعر ، فالامر وما فيه أنها جاءت كذلك للبس قال تعالى : (وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكاً لَجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ) (الأنعام:9)
وما هذا اللبس والمشابهة الا لتكون هناك مساحة لتأول المتأولين الذين لا يؤمنون بالغيب ولتبقى مساحة للايمان بالغيب ، والا فالايمان المادي المحض ليس ايمان ، ولا اسلام ، ولا يقبله الله قال تعالى :
(قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ) (السجدة:29)
فالايمان الكامل هو الايمان بالغيب مائة بالمائة وهو ايمان الانبياء والاوصياء ، وكلما كان الايمان مشوبا باية أو اشارة أو كرامة أو معجزة مادية كان ادنى واقل حتى اذا كانت المعجزة قاهرة وتامة ولا يمكن تأويلها عندها لا يقبل الايمان والاسلام كما لم يقبل ايمان واسلام فرعون لان هكذا ايمان هو ايمان مادي مائة بالمائة .
والله وصف المؤمنين بانهم (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ) (البقرة:3) (الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ) (الانبياء:49) (إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ)(فاطر: من الآية18)
(إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ) (يّـس:11) (مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ) (قّ:33) (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) (الحديد:25) (إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ) (الملك:12) .
والحمد لله رب العالمين

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو عباس التميمي الخميس 29 نوفمبر 2007 - 12:22

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الائمة والمهديين وسلم تسليما .
السيد ( من أجل الاسلام ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وبعد : أذا اردت معرفة ماذا تعني الرواية ( المستفيضة – المتواترة – المرسلة – الآ حاد ) راجع كتاب { الحبل المتين للبهائي العاملي } وستعرف أني لاأتخرص أو أعمل بالرأي القاصر ، لاني أعتمد الآية والرواية في الرد ولا على أساس العلم الظني القاصر الذي يعتمده الكثير .
وأما تحديك ، فنحن لسنا بحلبة مصارعة وأنا بطل العالم وأنت تتحداني ، ولم نقرأ أي مفردة من هذا القبيل عندما كان علماءنا المعتبرين يناقشون غيرهم بأن يطلقوا هكذا كلمات . فليس من باب اللياقة أيها السيد أن تسيّر نقاشك بهذا الاسلوب .

أعلم أيها السيد أننا لانعتمد على علم الرجال في أثبات صحة الرواية من عدمه بل نعتمد على قول الرسول ( ص ) مامعناه { أن كلامنا ماوافق القرآن فخذوه وما خالفه فأضربوه عرض الحائط } ويقول الامام الصادق عليه السلام { كل علم لم يخرج من هذا البيت فهو باطل } وبما أن علم الرجال أوجده ( رجال غير معصومين ولم يخرج من بيت النبوه فهو باطل ) وعليه فأن وصية الرسول ( ص ) تطابق ماجاء بالقرآن الكريم ، وما روي عن آل بيت النبوة ( ع ) { سئل الامام الصادق ( ع ) {{ بم يعرف صاحب هذا الامر . قال : بالوصية والعلم والسكينة والوقار }} وأذا كنت تستنكر الوصية ، فهل أن الرسول ( ص ) لم يوص ؟ وأذا قلت لا ( بناء على تعليقك بأنها خبرآحاد ) فقد كذبت على الله . أو تقول نعم لقد أوصى ولكن ليس هذا النص أو ليس بهذا السند فأطلب منك النص الصحيح للوصية بسندها الصحيح ؟ وأما الواية ( أن منا بعد القائم ..... ) فهي ليست أجنبية وأنما ذكرها كان مهما لإثبات أن هنالك إثنا عشر مهديا بعد الائمة ( ع ) ولانك لاتسلم بهذه الحقية سردت لك الرواية .

ابو عباس التميمي
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 54
العمر : 67
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو عباس التميمي الخميس 29 نوفمبر 2007 - 13:12

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الائمة والمهديين وسلم تسليما .
السيد ( من أجل الاسلام )
وبعد : وأما قولك أني تجاهلت رواية الرسول ( ص ) { من رآني في منامه ...... } فكنت أظن أنك طالعت الكتب التي تؤكد على رؤية الرسول ( ص ) وآل بيته الاطهار ( ع ) في المنام ، ومع ذلك فأن آل البيت عليهم السلام أكدوا بعشرات الروايات على ماقاله الرسول ( ص ) { من رآني .... } وكذلك على من رآهم عليهم السلام . راجع كتب (( ميزان الحكمة – الكافي – مستدرك سفينة البحار – حجية الرؤيا – تعبير الرؤيا – بحار الانوار ..... )) . وأخيرا لقد طلبت بمداخلتك الاولى أن يرد أحد الانصار على منتظر الحق وقلت (( أين المدافعين أين الانصار )) ثم تأتي بردك علي وتطلب مني أن لاأرد عليك وأن يرد عليك شيوخي . أعلم :
1 . أنك ترفعت علي وعملت (( بمن أصابه الغرور )) وهذه صفة لاتليق بمن يدخل الى هذا المنتدى .
2 . أن الذي يدخل بحلقات نقاشية من حقه أن يختار الموضوع الذي يثريد الرد عليه وليس ملزما بالرد على كل المواضيع ، كما أنه عليه أن لايشترط أو أن يختار من يرد عليه دون آخرين على أعتبار أن المطروح في هذا المنتدى يسمح لجميع الاعضاء بالرد ودون استثناء .
3 . لقد سخرت مما طرحت ، وأعلم أني من ذوي المعرفة ولاأترفع على الغير ، لان اهم صفة من صفات أنصار الامام المهدي ( ع ) كما أوصانا سيدي ومولاي السيد أحمد الحسن ( ع ) هي التواضع . ومن تواضعنا أننا لم نطلب منك أن يرد علينا شيوخك دونك .
وأخيرا الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الائمة والمهديين وسلم تسليما .

ابو عباس التميمي
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 54
العمر : 67
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو حسين السبت 1 ديسمبر 2007 - 2:53

بسم الله الرحمن الرحيم
ما الفرق بين محمود الصرخي وبين قتلة الحسين (ع)
((.......وفي نفس الوقت فأننا نؤكد طلبنا ومطالبتنا ونجدد ونؤكد مطالبتنا الحكومة العراقية التصرف بواقعية ونزاهة وعدالة وقوة وحزم من أجل سيادة القانون العادل وإلغاء وإنـهاء ظاهرة المليشيات مهما كان انتماؤها القومي أو الطائفي أو الديني أو المرجعي أو العشائري ، وكذلك الإرهاب بكل أشكاله وتوجهاته وانتماءاته ومناشئه....)) هذا مقطع من بيان صدر من محمود الصرخي في تاريخ 12 محرم 1428هـ ق
وبرأي محمود الصرخي فإن الحكومة العراقية لديها قانون عادل وهو يطالبها بفرض قانونها العادل ((على رأي الصرخي)) بالقوة والحزم وكأن الحكومة العراقية مقصرة في قتل العراقيين وانتهاك اعراضهم ليحثها محمود الصرخي على ممارسة القوة والحزم مع العراقيين ؟؟!!!
وسؤالي الى محمود الصرخي هو : اذا كنت قد اطلعت على ماجرى اخيرا في كربلاء والديوانية وماقامت به القوات الحكومية من ممارسة القوة والحزم و............
فهل رأيت العائلة الكربلائية يامحمود الصرخي (( أمرأة قامت القوات العراقية بتشويه وجهها وقتل طفلتيها احدهما عمرها سنة والثانية سبع سنين )) وهذا لان زوجها عراقي يرفض الاحتلال او بحسب ماسميته انت ((مليشيات )) وايضا انتهاك اعراض عشرات النساء في الديوانية من قبل القوات التابعة للحكومة العراقية .
فهل هذه القوة وهذا الحزم الذي مارسته الحكومة العراقية مع العراقيين (( او كما سميتهم يامحمود الصرخي المليشيات)) كافي ام انك تطاب بالمزيد .
وان كنت ممن يتذكر يامحمود الصرخي اذكرك بقوله تعالى (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18)
فأنت شريك الان في دم طفلة عمرها سنة فما الفرق بينك وبين قتلة الحسين بل انت ممن دعى الى الانتخابات وايدها بقوة واعتبرها واجبة فانت شريك مع الحكومة التي نتجت عن الانتخابات في كل جرائمها (( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ))
كما انك يامحمود الصرخي ايدت الانتخابات وببيان رسمي وشكلت حزب اسميته الولاء واشركته في الانتخابات .
بينما مذهب اهل البيت (ع) قائم على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات وكذلك الدين الالهي منذ ان خلق الله ادم (ع) (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
فانت الان شريك مع عمر بن الخطاب وابو بكر ابن ابي قحافة في اغتصاب حق علي ابن ابي طالب (ع) ، وانت ممن حارب دين وعقيدة الامام المهدي (ع) - القائمة على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات – في هذا الزمان .
ومحمود الصرخي يقول هذا زمن ظهور الامام المهدي (ع) ويجب التمهيد له (ع) ومع هذا فان محمود الصرخي ينقض ويحارب راية الامام المهدي ((ع)) البيعة لله في ارض الواقع عندما حث على الانتخابات والشورى وشارك فيها .
بل ومحمود الصرخي كان من اول المطالبين بالانتخابات بعد سقوط نظام صدام حسين ببيان في تاريخ 2 ذي القعدة 1424هـق وهذا مقطع من البيان :
((احياء لذكرى استشهاد السيد محمد الصدر(الثاني)(قدس سره) واستثماراً لتضحيته ودمائه الزكية من اجل خير وصلاح العراق وشعبه المظلوم , وتحقيقاً لأهدافه النبيلة السامية , فأننا نقيم في عموم المدن العراقية مسيرة جماهيرية نطالب فيها :-
1) اجراء انتخابات فورية جماهيرية عامة نزيهة باشراف جهة محايدة . ))

والان بعد ان تبين فشل الانتخابات فمحمود الصرخي يطالب بالدكتاتورية والانقلاب العسكري ولكنه ابدا ابدا ابدا لم ولن يطالب بحاكمية الله وحكم الامام المهدي (ع) مع ان محمود الصرخي يقول ان هذا هو زمن ظهوره (ع) فلماذا ؟؟!!!!!
وهذا مقطع من بيان محمود الصرخي في تاريخ 6 شوال 1427 هـق
((إلى من يهمه الأمر
بسمه تعالى :-
أشرنا في مناسبات عديدة أنه ربما يكون حكم الفرد (الدكتاتورية) أهون الشرّين بل أهون الشرور للمجتمع ، ومن المؤسف المبكي أن الحال المأساوي الدموي الذي يمرّ به العراق وشعبه المغلوب على أمره لا يناسبه في هذه الظروف وهذه المرحلة إلا ما يسمى بالحكم الفردي (الدكتاتوري) ونتمنى ونرجو بل نسأل الله تعالى ونتوسل اليه أن يكون الشخص الحاكم من الوطنيين المخلصين العادلين المنصفين ، نقول ذلك لأن المؤسسات والتكتلات التي شكلت وتأسست باسم الديمقراطية وحكم الشعب صارت معرقلة لعمل الحكومة بل أصبحت هذه المؤسسات والتكتلات ومنابرها معرقلة ومهدّمة لكل خطوة وعمل فيه خير وصلاح للأمة ، فالأنسب والأفضل بل المتعين إيقاف عمل مثل هذه المؤسسات إلى حين توفر الظروف الموضوعية المناسبة الصحيحة الصالحة ، وعليه فلا يوجد اعتراض على ما يسمى بحكومة إنقاذ وطني أو حكومة انتقالية أو انقلاب عسكري...........))
هذه البيانات نقلتها نصا من موقع محمود الصرخي على الانترنت وعسى ان لايحذفوها في الايام القادمة كما حذفوا فيما مضى بيانه الذي اوجب به الانتخابات
وانا اعتذر من الاخوة انصار الامام المهدي (ع) ان اقوم بنشر موضوع يخص محمود الصرخي في منتدياتهم ولكن اضطررت لذلك بعد ان اشتركت ونشرت سؤال بسيط في منديات محمود الصرخي فحذف مانشرت والغوا اشتراكي خلال ساعات وهذا يدل على مدى وهنهم وضعفهم وجهلهم .
وسؤالي الى محمود الصرخي هل دعوتك الحكومة لاستخدام القوة والحزم ومن ثم استخدام الحكومة العراقية للقوة وقتل القوات العراقية طفلة عمرها سنة يدل على انك الاظلم ام لا
وايضا هل في تناقضاتك في الدعوة الى الانتخابات مرة والى الدكتاتورية مرة اخرى تخبط واضح ودليل على انك الاجهل وليس الاعلم حسب ما تدعي ام لا ؟؟؟!!!!!

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو حسين السبت 1 ديسمبر 2007 - 5:16

بسم الله الرحمن الرحيم
ما الفرق بين محمود الصرخي وبين قتلة الحسين (ع)
((.......وفي نفس الوقت فأننا نؤكد طلبنا ومطالبتنا ونجدد ونؤكد مطالبتنا الحكومة العراقية التصرف بواقعية ونزاهة وعدالة وقوة وحزم من أجل سيادة القانون العادل وإلغاء وإنـهاء ظاهرة المليشيات مهما كان انتماؤها القومي أو الطائفي أو الديني أو المرجعي أو العشائري ، وكذلك الإرهاب بكل أشكاله وتوجهاته وانتماءاته ومناشئه....)) هذا مقطع من بيان صدر من محمود الصرخي في تاريخ 12 محرم 1428هـ ق
وبرأي محمود الصرخي فإن الحكومة العراقية لديها قانون عادل وهو يطالبها بفرض قانونها العادل ((على رأي الصرخي)) بالقوة والحزم وكأن الحكومة العراقية مقصرة في قتل العراقيين وانتهاك اعراضهم ليحثها محمود الصرخي على ممارسة القوة والحزم مع العراقيين ؟؟!!!
وسؤالي الى محمود الصرخي هو : اذا كنت قد اطلعت على ماجرى اخيرا في كربلاء والديوانية وماقامت به القوات الحكومية من ممارسة القوة والحزم و............
فهل رأيت العائلة الكربلائية يامحمود الصرخي (( أمرأة قامت القوات العراقية بتشويه وجهها وقتل طفلتيها احدهما عمرها سنة والثانية سبع سنين )) وهذا لان زوجها عراقي يرفض الاحتلال او بحسب ماسميته انت ((مليشيات )) وايضا انتهاك اعراض عشرات النساء في الديوانية من قبل القوات التابعة للحكومة العراقية .
فهل هذه القوة وهذا الحزم الذي مارسته الحكومة العراقية مع العراقيين (( او كما سميتهم يامحمود الصرخي المليشيات)) كافي ام انك تطاب بالمزيد .
وان كنت ممن يتذكر يامحمود الصرخي اذكرك بقوله تعالى (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18)
فأنت شريك الان في دم طفلة عمرها سنة فما الفرق بينك وبين قتلة الحسين بل انت ممن دعى الى الانتخابات وايدها بقوة واعتبرها واجبة فانت شريك مع الحكومة التي نتجت عن الانتخابات في كل جرائمها (( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ))
كما انك يامحمود الصرخي ايدت الانتخابات وببيان رسمي وشكلت حزب اسميته الولاء واشركته في الانتخابات .
بينما مذهب اهل البيت (ع) قائم على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات وكذلك الدين الالهي منذ ان خلق الله ادم (ع) (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
فانت الان شريك مع عمر بن الخطاب وابو بكر ابن ابي قحافة في اغتصاب حق علي ابن ابي طالب (ع) ، وانت ممن حارب دين وعقيدة الامام المهدي (ع) - القائمة على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات – في هذا الزمان .
ومحمود الصرخي يقول هذا زمن ظهور الامام المهدي (ع) ويجب التمهيد له (ع) ومع هذا فان محمود الصرخي ينقض ويحارب راية الامام المهدي ((ع)) البيعة لله في ارض الواقع عندما حث على الانتخابات والشورى وشارك فيها .
بل ومحمود الصرخي كان من اول المطالبين بالانتخابات بعد سقوط نظام صدام حسين ببيان في تاريخ 2 ذي القعدة 1424هـق وهذا مقطع من البيان :
((احياء لذكرى استشهاد السيد محمد الصدر(الثاني)(قدس سره) واستثماراً لتضحيته ودمائه الزكية من اجل خير وصلاح العراق وشعبه المظلوم , وتحقيقاً لأهدافه النبيلة السامية , فأننا نقيم في عموم المدن العراقية مسيرة جماهيرية نطالب فيها :-
1) اجراء انتخابات فورية جماهيرية عامة نزيهة باشراف جهة محايدة . ))

وايضا وجب الصرخي الانتخابات بالدليل الشرعي والاخلاقي و....ولكنه لم يذكر اي دليل ، وهذا مقطع من جواب استفتاء لمحمود الصرخي بمناسبة الانتخابات واسم الاستفتاء ((المرجعية الدينية الصادقة وانتخابات المرحلة الراهنة)) بتاريخ 2 ذي القعدة 1426 هـ ق وهذا الاستفتاء غير موجود على الانترنت ولكن الحمد لله فالصرخي وزع الالاف النسخ المختومة في حملته الانتخابية حيث دخل الانتخابات باسم حزب الولاء
وهذا هو المقطع

((........وعليه نلزم جميع المكلفين الاخذ بجدية وموضوعية هذا الموقف المبارك وترتيب الاثار عليه ، ويجب شرعاً واخلاقاً وادباً وتاريخاً على جميع المكلفين العراقيين (من الشيعة والسنة ، ومن العرب والكرد ، ومن المسلمين وغيرهم ، من النساء والرجال) ممن وجب عليه او اوجب على نفسه المشاركة في الانتخابات القادمة..........))
والان بعد ان تبين فشل الانتخابات فمحمود الصرخي يطالب بالدكتاتورية والانقلاب العسكري ولكنه ابدا ابدا ابدا لم ولن يطالب بحاكمية الله وحكم الامام المهدي (ع) مع ان محمود الصرخي يقول ان هذا هو زمن ظهوره (ع) فلماذا ؟؟!!!!!
وهذا مقطع من بيان محمود الصرخي في تاريخ 6 شوال 1427 هـق
((إلى من يهمه الأمر
بسمه تعالى :-
أشرنا في مناسبات عديدة أنه ربما يكون حكم الفرد (الدكتاتورية) أهون الشرّين بل أهون الشرور للمجتمع ، ومن المؤسف المبكي أن الحال المأساوي الدموي الذي يمرّ به العراق وشعبه المغلوب على أمره لا يناسبه في هذه الظروف وهذه المرحلة إلا ما يسمى بالحكم الفردي (الدكتاتوري) ونتمنى ونرجو بل نسأل الله تعالى ونتوسل اليه أن يكون الشخص الحاكم من الوطنيين المخلصين العادلين المنصفين ، نقول ذلك لأن المؤسسات والتكتلات التي شكلت وتأسست باسم الديمقراطية وحكم الشعب صارت معرقلة لعمل الحكومة بل أصبحت هذه المؤسسات والتكتلات ومنابرها معرقلة ومهدّمة لكل خطوة وعمل فيه خير وصلاح للأمة ، فالأنسب والأفضل بل المتعين إيقاف عمل مثل هذه المؤسسات إلى حين توفر الظروف الموضوعية المناسبة الصحيحة الصالحة ، وعليه فلا يوجد اعتراض على ما يسمى بحكومة إنقاذ وطني أو حكومة انتقالية أو انقلاب عسكري...........))
هذه البيانات نقلتها نصا من موقع محمود الصرخي على الانترنت وعسى ان لايحذفوها في الايام القادمة كما حذفوا فيما مضى بيانه الذي اوجب به الانتخابات
وانا اعتذر من الاخوة انصار الامام المهدي (ع) ان اقوم بنشر موضوع يخص محمود الصرخي في منتدياتهم ولكن اضطررت لذلك بعد ان اشتركت ونشرت سؤال بسيط في منديات محمود الصرخي فحذف مانشرت والغوا اشتراكي خلال ساعات وهذا يدل على مدى وهنهم وضعفهم وجهلهم .
وسؤالي الى محمود الصرخي هل دعوتك الحكومة لاستخدام القوة والحزم ومن ثم استخدام الحكومة العراقية للقوة وقتل القوات العراقية طفلة عمرها سنة يدل على انك الاظلم ام لا
وايضا هل في تناقضاتك في الدعوة الى الانتخابات مرة والى الدكتاتورية مرة اخرى تخبط واضح ودليل على انك الاجهل وليس الاعلم حسب ما تدعي ام لا ؟؟؟!!!!!

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف من اجل الاسلام السبت 1 ديسمبر 2007 - 7:15

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الاطهار وعجل فرج قائمهم

في بدايه الامر اعتذر الى الاخ ابوعباس التميمي اذا كنت تسببت في جرح مشاعره والله ما كان قصدي ارجو ان تسامحني
اني ردت ان يكون النقاش على مستوى حتى يكون القارئ على اطلاع ان هذا الكلام صادرمن اشخاص معروفين في قضيه
السيد احمد الحسن لكي يكون النقاش فيه ثمره

الى الاخ ناصر اليماني(استاذ ضياء)

قولك


فأرجو أن تعرف شيئين أولهما إني لم اكذب الرواية وقد قلت هذا في الكتاب ولكن من باب ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم

اقول

جيد بمعنى انك تقول بصحه الروايه وتأخذ بها وارجو بيان على ماذا تدل الروايه وهل يوجد سفاره او نيابه عن الامام في زمن

الغيبه الكبرى .

قولك
المسالة الثانية هي ان ترحم الصدوق (ع) ليس توثيقا عند القوم وهذا ما أثبتوه في كتبهم وابسط مثال السيد الصدر في الجزء الأول من موسوعة الإمام المهدي يذكر ذلك وان كان لديك غير هذا الكلام فدلني عليه لأدلك على ان كتب الحديث هم من قالوا بان هذا الرجل ضعيف بل ومجهول وابسط مثال على ذلك ( وهذا ما نقلته ) كلام الخوئي في الرجال .

اقول عزيزي

السيد الصدر يقصد من في الكتاب احمد بن الحسن او الحسن بن احمد وانت قلت ان التوثيق والتضعيف من كتب الحديث الاولى
ولا يمكن ذلك الرجل لم يعاشر اولم يعاشر من عاشر الموثق او المضعف فكيف تحتج بتضعيف كلام السيد الصدر وهل السيد الصدر من اصحاب كتب الحديث الاولى ونفس الكلام ايضا بخصوص السيد الخوئي.

اما ما يخص بروايه الوصيه وروايه الرؤيا

قولك

لابد من التفرقة بين الرواية المنفردة والرواية المتعددة

اقول عزيزي

انت تريد ان تلزمنا بما الزمنا به انفسنا ونحن نقول روايه الوصيه وروايه الرؤيا من اخبار الاحاد ولا يمكن الاستدلال في اخبار
الاحاد في العقائد بل بالتواتر ونحن نطلب منك ان تبين لنا ان الروايات التي تعتمد عليها اقصد الوصيه والرؤيا
فاذا اثبت ان جميع رواة الحديث ثقات فانك تلزمنا بصحتها بغض النظر عما كانت من اخبار الاحاد او لا واجو منك ان لا تذكر اسم واحد موثق فقط في كتب الحديث الاولى وتقول الروايه صحيحه وتغض النظر عن بقية الرجال واكون شاكرا لك وانتظر منك التفصيل في الروايتين
وكذلك ارجو منك بيان كيفه ادراج روايه السمري ضمن ادله السيد احمد الحسن

الحمد لله رب العالمين

من اجل الاسلام
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف ابو حسين السبت 1 ديسمبر 2007 - 10:47

بسم الله الرحمن الرحيم
يا من سميت نفسك من اجل الاسلام
اذا كنت تعتقد ان خبر الاحاد لايفيد الاستدلال به في العقائد ورواية السمري في احسن احوالها ان قلت بصحتها فهي خبر احاد فلماذا هذا الجدل والمراء حول رواية السمري ومحاولة جعلها تفيد الاعتقاد هل هذا الجدل والمراء لاجل الاسلام ام لااجل الشيطان ارجو ان توجه هذا السؤال لنفسك .
اما رواية الوصية فانصحك بقراءة كتاب دفاعا عن الوصية لشيخنا الجليل الشيخ ناظم العقيلي قبل الكلام في سندها ومتنها وايضا كتاب الوصي والوصية وفية تفصيل ربما ينفعك ان كنت كما سميت نفسك من اجل الاسلام . وارجو ان تنتبه ان الاسلام هو القرآن ومحمد وال محمد وليس فقهاء الضلالة الخونة الذين تتبعونهم فمن منهم لم يشترك في انتخابات امريكا وشارك في نقض حاكمية الله وراية البيعة لله راية الامام المهدي (ع) ان الانتخابات شأتم ام ابيتم جعلت الامر محصور بالسيد احمد الحسن (ع) حيث هو الوحيد الذي تمسك بمذهب اهل البيت المتقوم بحاكمية الله والتنصيب الالهي والوصية .
ارجو منك يا من تسمي نفسك من اجل الاسلام قبل ان ترد ان تقرأ كلامي بهدوء وان تنتصر لله لا لنفسك ولاتعتقد ان الخضوع للحق ذل بل من تواضع لله رفعه الله
واخير اسأل الله لك من كل قلبي ان يهديك الى سواء الصراط وان يريك الحق حقا حتى تتبعه وان يريك الباطل باطلا حتى تجتنبه

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف من اجل الاسلام الأحد 2 ديسمبر 2007 - 12:12

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الاطهار وعجل فرج قائمهم

استغرب من الشيخ ناظم العقيلي قد اتعب نفسه في ذكر الروايات التي تمنع الاجتهاد بالراي والقياس والاستحسان والذوق الاجتهادي
ولا اعرف هل علمائنا الاعلام يعتبرون القياس والاستحسان .........الخ حجه او لا فاذا كان علمائنا يقولون بحجيةهذه الامور فله الحق او اذا كان علمائنا لا يعملون او لا يقولون بحجيه هذه الاموريكون الكلام بدون ثمره ويعتبر لغوا ويكون الكلام مغالطه .
وسوف اختصر من كلام السيد محمد باقر الصدر بما يخص الاجتهاد

ان قاعده الاجتهاد عند اخواننا اهل السنه (( ان الفقيه اذا اراد ان يستنبط حكما شرعيا ولم يجد نصا يدل عليه في الكتاب او السنه رجع الى الاجتهاد بدلا عنه .))
والاجتهاد هنا يعني التفكير الشخصي فالفقيه حيث لا يجد النص يرجع الى تفكيره الخاص ويستلهمه ويبني على ما يرجح في فكره الشخصي من تشريع وقد يعبر عنه بالرأي ايضا والاجتهاد بهذا المعنى يعتبر دليلا من ادله الفقه ومصدرا من مصادره فكما ان الفقيه قد استند الى الكتاب او السنه وستدل بهما معا كذلك يستند في حالات عدم توفر النص الى الاجتهاد الشخصي ويستدل به . انتهى

اقول: هل علمائنا الحاضرين والمعاصرين يقولون بجواز هذا الاجتهاد وبهذا المعنى واذا كان لديك دليل بحجيه هذه الامور فاارجو منك ذكر المصدر .

والان نذكر معنى الاجتهاد عند علمائنا ايدهم الله من نفس المصدر السابق

ويعبر عن الاجتهاد هو الجهد الذي يبذله الفقيه في استخراج الحكم الشرعي من ادلته ومصادره فلم يعد مصدر من مصادر الاستنباط بل هو عمليه استنباط الحكم من مصادره التي يمارسها الفقيه .
وثم يكمل السيد محمد باقر الصدر

والفرق بين المعنيين جوهري للغايه اذا كان على الفقيه على اساس المصطلح الاول (الاجتهاد بالرأي) الذي يستنبط من تفكيره الشخصي وذوقه الخاص في حاله عدم توفر النص فأن قيل له ما هو دليلك ومصدر حكمك قال الدليل هو الاجتهاد الشخصي وتفكيري الخاص .

واما المصطلح الجديد فهو لا يسمح للفقيه ان يبرر اي حكم من الاحكام بالاجتهاد لان الاجتهاد بالمعنى الثاني ليس مصدر للحكم بل هو عمليه استنباط الاحكام ومن مصادرها فاذا قال الفقيه (هذا اجتهادي كان معناه ان هذا هو ما استنبطه من المصادر والادله فمن حقنا ان نسئله ونطلب منه ان يدلنا على المصادر والادله التي استنبط الحكم منها . انتهى

وهنا نسئل سؤالا

هل مبدء الاجتهاد حرام او حلال وانتم تعلمون ان حلال محمد )ص) حلال الى يوم القيامه وحرام محمد حرام الى يوم القيامه
ولايوجد مره حرام ومره حلال لاننا نناقش ذلك المصطلح الذي تتبناه علماء الشيعه كما بينت لك ذلك والذي يتبناه العلماء السيد الخميني والسيد محمد باقر الصدر والسيد محمد صادق الصدر .

والان اعرض اليكم قول الشيخ ناظم العقيلي
1- يقول الكثير من العلماء حرموا بعدم جواز الاجتهاد وبكل انواعه حتى الذي تمارسه طائفه من الشيعه في هذا العصر(اي انه حرام)
2- ذكر كلام السيد الصدر في عتماده على القران والسنه والعقل وفحوى كلام الشيخ ناظم انه يقول لا يوجد به اشكال (اي حلال)

3-يقول لاننفي وجود علماء ... لتوضيح احكام الشرعيه من القران والسنه (اي انه حلال)

4-يقول ان هذه الروايه معارضه بروايات متواتره صحيحه السند تنص على عدم جواز الاستباط بالدليل العقلي (اي انه حرام)

5- يقول تقدم ان لا يوجد دليل شرعي على جواز الاجتهاد (اي انه حرام)

6 يقول لا يجوز النظر في الاجتهاد العقلي (اي انه حرام)

7- يقول وقد تأول السيد الصدر تأويل هذه التصريحات وبيان انها لا تنطبق على الاجتهاد والاستنباط عند بعض الشيعه ولكن التصريحات صريحه بعدم جواز الاجتهاد والرأي على الاطلاق ولا يوجد استثناء (اي حتى السيد الصدر انه حرام بدون استثناء)

8- يقول فان الروايه تخص من اعتمد على فتواه على القران والسنه فقط وهم علمائنا المتقدمون وبعض المتأخرين (اي انه حلال)
ومعنى قول الشيخ الذي يقول بحجيه الدليل العقلي فهو باطل حتى العمل بفتوى المراجع الثلاث السيد الخميني والسيد الصدر الاول والسيد الصدر الثاني .

9- ويقول الشيخ ناظم ان السيد احمد الحسن لم يبطل التقليد جملة وتفصيلا

وفحوى الكلام الشيخ في هذا الامر ان التقليد مره يكون حرام ومره يكون حلال وانا سوف اساعدك في شرح قولك اذا كان الاجتهاد من النوع الذي يعبر عن الرأي الشخصي اي اجتهاد القياس والاستحسان فهذا اجتهاد حرام .
واما اذا كان الاجتهاد من القران والسنه فهو حلال وهذا هو قول علمائنا الاعلام .


والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله وعجل فرجه قائمهم

من اجل الاسلام
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف طاهر 313 الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 5:45

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ من اجل الاسلام
اعتقد بحسب مافهمت انا كلامك ، انك تقول او تفهم ان علماء الشيعة الذين تبنوا الدليل العقلي في استنباط الاحكام الشرعية ((او من يطلق عليهم الاصوليون ))لايقولون بجواز استخدام الدليل العقلي لاستنباط الحكم الشرعي عند فقدان الدليل من القرآن والسنة او عدم كفاية الدليل ( كأن تكون الرواية ضعيفة السند عندهم ) .
اذا كان هذا هو الراسخ في ذهنك فاحب ان انفعك ان كنت تريد الانتفاع بتصحيح هذا الفهم الخاطئ الراسخ في ذهنك .
ففي مسالك الافهام للعالم الاصولي زين الدين بن علي العاملي المعروف بالشهيد الثاني( رحمة الله) توجد مسائل رد فيها رواية لضعفها وقبل بدليل عقلي محض كأصالة البرائة العقلية والاستصحاب .
اذن ليس الدليل العقلي عند الاصوليون فقط يمكن ان يستعمل عند فقدان الدليل من القرآن والسنة في الحكم الشرعي بل وعندهم الدليل العقلي يرجح على الرواية عن المعصوم في بعض الاحيان بحجة ضعفها .
واذا كنت تريد المزيد من التفصيل فانصحك بقراءة كتاب ((هداية الابرار الى طريق ألأئمة الاطهار)) للمحقق الكركي رحمه الله وفيه امثلة كثيرة عن رد الاصوليون لروايات لعلة ضعفها بحسب رأيهم واعتماد حكم شرعي مناقض للرواية بحجة ان الدليل عليه عقلي ويفيد الظن بل وفيه امثلة عن استعمال الاصوليون الاستحسان والقياس الذي عمل به ابو حنيفة وغيره من فقهاء السنة حتى ان المحقق الكركي رحمه الله وهو من كبار علماء الشيعة قال بربكم ايها اولى ان يتبع ظن مستند الى قول معصوم ام ظن مستند الى دليل عقلي محض .
وايضاانصحك بالرجوع الى كتاب المسالك وغيره من كتب البحث الفقهي للاصوليون .
وايضا لمزيد من الفائدة انصحك بقراءة الانوار النعمانية لنعمة الله الجزائري رحمه الله
والحقائق للفيض الكاشاني رحمه الله
وايضا انصحك بقراءة الفوائد الاثنا عشر في نهاية كتاب وسائل الشيعة للحر العاملي رحمه الله اي الجزء الثلاثون من الوسائل لتفهم ان صحة او ضعف الرواية لاتعتمد فقط على جرح وتعديل رجال الرواية من قبل رجال مثلهم غير معصومين وقولهم ليس حجة .
هذا وعسى ان يكون لدى شيخنا الجليل الشيخ ناظم العقيلي الوقت الكافي للرد عليك ان كان قد اطلع على مافي المنتدى
والحمد لله الذي هدنا لولاية الحق وجنبنا اتباع فقهاء اخر الزمان شكرا لله شكرا لله شكرا لله

طاهر 313
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 11
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف من اجل الاسلام الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 22:09

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة والسلام على محمد واله الاطهار وعجل فرج قائمهم

هل مبدء الاجتهاد حرام او حلال وانتم تعلمون ان حلال محمد (ص) حلال الى يوم القيامه وحرام محمد حرام الى يوم القيامه
ولايوجد مره حرام ومره حلال لاننا نناقش ذلك المصطلح الذي تتبناه علماء الشيعه كما بينت لك ذلك والذي يتبناه العلماء السيد الخميني والسيد محمد باقر الصدر والسيد محمد صادق الصدر


الحمد لله رب العالمين

من اجل الاسلام
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 16
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف طاهر 313 الثلاثاء 4 ديسمبر 2007 - 5:10

بسم الله الرحمن الرحيم
في مجمع البحرين المجلد الثالث ص32-33 قال :
الاجتهاد : المبالغة في الجهد ، ونقل في الاصطلاح الى استفراغ الوسع فيما فيه مشقة لتحصيل ظن شرعي ، والمجتهد : اسم فاعل منه ، وهو العالم بالاحكام الشرعية الفرعية عن ادلتها التفصيلية بالقوة القريبة من الفعل .
وفي لسان العرب المجلد الثالث قال :
والاجتهاد والتجاهد : بذل الوسع والمجهود .
اذا تبين هذا نعرف ان الاختلاف بين علماء الشيعة الذي حدث في حوالي القرن العاشر والحادي عشر وادى الى انقسامهم الى اصوليين واخباريين ليس في جواز او عدم جواز الاجتهاد بهذا المعنى بل في ادلة المجتهد التي يستنبط منها الحكم الشرعي ، فالاصوليون قالوا هي اربعة : القرآن والسنة والعقل والاجماع ومنهم من رد الاجماع وجعلها ثلاثة ، والاخباريون قالوا هي فقط القرآن والسنة .
وايضا نعرف ان جميع علماء الشيعة الى وقت العلامة الحلي رحمه الله الذي كتب اول كتاب شيعي في (الاصول العملية ) (اي الدليل العقلي لاستنباط الحكم الشرعي) وهو تلخيص لكتاب من كتب ابناء العامة اقول تبين ان جميع علماء الشيعة قبل العلامة هم اخباريون ( الشيخ المفيد والسيدين الرضي والمرتضى وشيخ الطائفة الطوسي.................. الخ ))
ويجب الالتفات ايضا ان العلامة الحلي مع انه كان اول من وضع كتابا في الاصول العملية للفقه (الادلة العقلية) ولكنه لم يتوسع في العمل بالدليل العقلي ولم يحصل التوسع في العمل بالدليل العقلي ( الاصول العملية) الى زمن الشهيد الثاني زين الدين بن علي العاملي رحمه الله (( 911-965 هـق) حيث اظطر لما رد اخبار الاحاد وضيق على نفسه في قبول الاخبار الواردة عنهم (ع) الى العمل بالدليل العقلي (الاصول العملية)
وايضا اريد ان اوضح ان اكثر طلبة الحوزة العلمية هذه الايام لايفرقون بين قاعدة فقهية ومسألة فقهية وقاعدة اصولية ومسألة اصولية واكثرهم يدرس القليل كالمباحث التي توضع عادة في مقدمات كتب علم الاصول مثل مباحث الالفاظ ويعتقد ان مباحث الالفاظ هي علم الاصول كونها مثلا ادرجت في بداية كتاب يبحث في الاصول العملية .
ومن هنا لاتدري كيف تناقشهم فجهلهم مركب يجهلون ويعتقدون انفسهم علماء وفقهاء فمثلا يأتي احدهم ليحتج بما لم يحتج به احد قبله من علماء الاصول لاثبات احقية الاصول فيقول ان الاصول وردت عن ألأئمة وعندما تسأله الدليل يقول لك قال الصادق (ع) او الرضا (ع) (انما علينا ان نلقي اليكم الاصول وعليكم ان تفرعوا )
(( عن هشام ابن سالم عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : إنما علينا أن نلقي إليكم الاصول ، وعليكم أن تفرعوا .
أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن الرضا ( عليه السلام ) قال : علينا إلقاء الاصول وعليكم التفريع .
قال الحر العاملي في وسائل الشيعة : هذان الخبران تضمنا جواز التفريع على الاصول المسموعة منهم ، والقواعد الكلية المأخوذة عنهم ( عليهم السلام ) لا على غيرها )) وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 72 ص 61 .
وهذه الاصول التي يذكرها الامام (ع) انما هي القواعد الفقهية التي وردت عنهم (ع) كقولهم عليهم السلام ((كل شيء لك طاهر حتى.... ...) وهذه قاعدة فقهية وردت عنهم وتتفرع عنها مسائل فقهية كثيرة وهذه القاعدة الفقهية وغيرها من القواعد الفقهية يقبلها كل من الاخباريون والاصوليون على حد سواء ولا خلاف فيها انما الخلاف في القواعد العقلية او مايسمى الاصول العملية كالاستصحاب واصالة البرائة وغيرها من القواعد العقلية وما يتفرع عنها من مسائل اصولية عقلية .
يبقى بيان موقف السيد محمد باقر الصدر (رحمه الله ) وهذا نعرفه من الرسالة العملية التي اصدرها وتعتبر الرسالة العملية خلاصة فكر المجتهد وخلاصة ماتوصل اليه
قال السيد محمد باقر الصدر في بداية الفتاوى الواضحة ((
مصادر الفتوى
ونرى من الضروري ان نشير اخيراً بصورة موجزة الى المصادر التي اعتمدناها بصورة رئيسية في استنباط هذه الفتاوى الواضحة ، وهي - كما ذكرنا في مستهل الحديث - عبارة عن الكتاب الكريم والسنة الشريفة المنقولة عن طريق الثقات المتورعين في النفل مهما كان مذهبهم ، اما القياس والاستحسان ونحوهما فلا نرى مسوغا شرعيا للاعتماد عليهما .
واما ما يسمى بالدليل العقلي الذي اختلف المجتهدون (الاصوليون) والمحدثون (الاخباريون) في انه هل يسوغ العمل به او لا ؟ فنحن وان كنا نؤمن بأنه يسوغ العمل به ولكنا لم نجد حكما واحدا يتوقف اثباته على الدليل العقلي بهذا المعنى بل كل ما يثبت بالدليل العقلي فهو ثابت في نفس الوقت بكتاب او سنة .
واما مايسمى بالاجماع فهو ليس مصدرا الى جانب الكتاب والسنة ولا يعتمد عليه إلا من أجل كونه وسيلة اثبات في بعض الحالات .
وهكذا كان المصدران الوحيدان هما الكتاب والسنة ، ونبتهل الى الله تعال ان يجعلنا من المتمسكين بهما ومن استمسك بهما ( فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)(البقرة: 256) )) الفتاوى الواضحة ص 106-107 .
اذن فمحمد باقر الصدر رحمه الله لم يعمل بالاصول العملية او الادلة العقلية لاستنباط الاحكام الشرعية واكتفى بالقرآن والسنة تماما كالاخباريين وان شأت فقل ان السيد محمد باقر الصدر رحمه الله اخباري في فتاواه وان كان لايمانع ولايعترض على من يعمل بالدليل العقلي (الاصول العملية )) كما هو واضح من كلامه .
والحمد لله حمدا كثير وله المنة ان انعم علينا بولاية اولياءه الذين اصطفاهم محمد وال محمد الائمة والمهديين (ع)
اللهم احيني على ولايتهم وامتني على ولايتهم وابعثني على ولايتهم صلوات الله عليهم
اللهم واني ابرء من اعدائهم لعنة الله عليهم اجمعين الى قيام يوم الدين

طاهر 313
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 11
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف الطرماح الثلاثاء 4 ديسمبر 2007 - 10:07

التقليد عند الشيعة
1- التقليد المصطلح :
التقليد : هو تفويض المقلد أعماله إلى المجتهد ، فيجعل أعماله قلادة وَشَّحَ بها عنق المجتهد ، وقد ورد فيه عدة أقوال :
1- قبول قول الغير .
2- قبول قول الغير مع الالتزام بالعمل على طبقه .
3- العمل بقول الغير .
4- الاستناد إلى قول الغير في مقام العمل .
5- العمل بقول الغير أو العزم والالتزام بالعمل طبق قول مجتهد.

2- وجوب التقليد على العامي :
المكلف الذي لم يصل إلى رتبة الاجتهاد يجب عليه التقليد ، وأطرح في المقام عدداً من الأدلة والمؤيدات بصورة موجزة ومبسطة ، بعضها بصياغات متعددة تصلح كدليل بمفردها أو بانضمامها ، دون التعرض للمناقشة :
1- قوله تعالى:{وما أرسلنا قبلك إلاّ رجالا نوحي إليهم فاسألوا أهل الذكران كنتم لا تعلمون}الأنبياء /آية 7 .
‌2- قوله تعالى:{ وما كان المؤمنون لينفروا كافّة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقّهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلّهم يحذرون}سورة التوبة/ آية 122 0
3- الوجوب المقدمي العقلي :
العقل يحكم بلزوم حق الطاعة فيلزم المكلف بالخروج عن عهدة التكاليف الواقعية الشرعية المعلومة بالأجمال ، وعليه فالعقل يحكم بوجوب التقليد بالوجوب المقدمي ، وذلك لأن الطريق الموصل للعامي إلى امتثال الأحكام الشرعية ، وإذا توقف الواجب على التقليد صار واجباً مقدمياً .
4- الوجوب المقدمي الشرعي :
نفس التقريب السابق مع إضافة مقدمة أخرى وهي الملازمة بين حكم العقل وحكم الشرع أي إن ما حكم به العقل حكم به الشرع فينتج ، وجوب التقليد بالوجوب المقدمي الشرعي .

5- العقل ووجوب دفع الضرر :
إن العقل يحكم بلزوم دفع الضرر المحتمل الناتج من إهمال امتثال الأحكام الشرعية المنجزة بالعلم الإجمالي ، والمكلف العامي حسب الفرض ليس أمامه إلا التقليد للوصول إلى ما يؤمنه من العقاب .
6- الفطرة ووجوب دفع الضرر :
الفطرة الإنسانية تحكم بوجوب دفع الضرر المحتمل ، فالغريزة الإنسانية من حب النفس تدفع الإنسان إلى تجنب كل ما يحيط بالنفس من أخطار وهلكات ، وحيث لا يوجد أمام المكلف العامي حسب الفرض إلا التقليد لدفع الضرر وإنقاذ نفسه .
7- الإجـــــماع :
حيث يقال بانعقاد إجماع الفقهاء على الحكم بوجوب التقليد على المكلف للوصول إلى الأحكام الفرعية ، أما مخالفة الإخباريين فلا يعتد بها لأن مبناهم لا يختلف في الجوهر عما يطرحه الأصوليون بل إن الاختلاف بالاصطلاح فقط ، فالسيرة العملية عند الإخباريين هو العمل طبق مبدأي الاجتهاد والتقليد حيث يرجع المكلف العامي من الإخباريين إلى العالم منهم .
8- سيرة المتشـــرعة :
من الواضح إن سيرة المتشرعة من المؤمنين والمسلمين منذ عصر الأئمة(عليهم السلام) إلى يومنا هذا على اتباع مبدأي الاجتهاد والتقليد ، وسيأتي ذكر الكثير من الأخبار الدالة أو المؤيدة لثبوت هذه السيرة المتشرعية .
9- روايات وجوب التقليد :
الأخبار التي تشير إلى وجوب التقليد على المكلف ، منها ما ورد عن الإمام العسكري(u) : { فأما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه حافظاً لدينه مخالفاً لهواه مطيعاً لأمر مولاه فللعوام أن يقلّدوه}.
10- روايات إرجاع الشيعة لرواة الأحاديث :
الأخبار التي تشير إلى إرجاع الشيعة لرواة الأحاديث منها :
أ- ما ورد عن الإمام صاحب الزمان (u) : { وأمّا الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا } .
ب- ما ورد عن الإمام الصادق (u) : { إذا أردت حديثناً فعليك بهذا الجالس ، وأومأ إلى رجل ، فسألت أصحابنا ، فقالوا ، زرارة بن أعين } .
11- روايات وجوب مراجعة العلماء :
الأخبار المشيرة إلى الرجوع والإطاعة لأشخاص معينين :
أ- رواية أحمد بن إسحاق عن الإمام الهادي (u) قال : [ سألته وقلت من أعامل وعمن أخذ معالم ديني وقول من أقبل ؟ ]
فقال (u) : { العمري ثقتي فما أدى إليك فعني يؤدي ، وما قال لك فعنيّ يقول ، فاستمع له وأطع فانه الثقة المأمون } .
قال(الراوي) : فسألت أبا محمد الحسن بن علي (u) عن مثل ذلك ، فقال (u) :{العمري وابنه ثقتان فما أديا إليك فعني يؤديان وما قالا لك فعني يقولان فاسمع لهما وأطعهما فأنهما الثقتان المأمونان } .
ب- ما ورد عن عبد العزيز المهتدي والحسن بن علي بن يقطين جميعاً , عن الإمام الرضا (u) قال : [ قلت ، لا أصل إليك أسألك عن كل ما أحتاج اليه من معالم ديني ، أفيونس بن عبد الرحمن ثقة آخذ عنه ما أحتاج إليه من معالم ديني ؟ فقال (u) : { نعم } ] .
21- المعصومون يحثـّون على الإفتاء :
الأخبار التي تشير إلى رغبة المعصومين (u) وحثـّهم العلماء للتصدي لإفتاء الناس :
أ- ما ورد أن الإمام الصادق (u) يقول لأبان بن تغـلب : {اجلس في المسجد أو مسجد المدينة وأفتِ الناس فإني احب أن يرى في شيعتي مثلك } .
ب- ما ورد عن معاذ بن مسلم النحوي عن الإمام الصادق (u) أنه قال : { بلغني أنك تقعد في الجامع فتفتي الناس } .
قلت : نعم ، وأردت أن أسألك عن ذلك قبل أن أخرج ، إني أقعد في المسجد فيجيئني الرجل فيسألني عن الشيء ، فإذا عرفته بالخلاف لكم أخبرته بمـا يفعلون ويجيئني الرجل أعرفه بمودتكم وحبكم فأخبره بما جاء عنكم ويجيئني الرجل لا أعرفه ولا أدري مَنْ، فأقول ، جاء عن فلان كذا ، وجاء عن فلان كذا ، فأدخل قولكم فيما بين ذلك فقال (u) : { أصنع فأني كذا أصنع } .
13- السيرة العقلائية وطبيعة المجتمعات البشرية :
إن السيرة العقلائية بل سيرة المجتمعات البشرية حتى البدائية جرت على رجوع الجاهل إلى العالم وذي الاختصاص ، فالمريض يرجع إلى الطبيب للعلاج ، والذي يريد بناء دار يرجع إلى المهندس وهكذا ، ومنشأ هذه السيرة هو أن الإنسان بطبيعته جاهل بكل ما يحيطه من أمور وقضايا دينية أو اجتماعية أو علمية أو غيرها ويحتاج إلى الكسب حتى يستقل بالمعرفة التفصيلية الكاملة بكل الأشياء ، لكن البديهي أن الفترة الزمنية مهما امتدت بالإنسان فهي لا تكفي لتلقي تلك المعلومات ( إلاّ على نحو الأعجاز وهذه حالة نادرة لا تتهيأ لكل فرد) ، وعله لابد له من الرجوع إلى العالم ليدله على الطريق الذي يسلكه ، فالمجتمع مهما كانت قيمته الحضارية وثقافته لا يستطيع أن ينهض أفراده بالاستقلال بالمعرفة التفصيلية بكل ما يتصل بحياتهم بل لابد أن يكون في كل مجتمع علماء وجهال ليرجع جهالهم إلى علمائهم كل حسب اختصاصه .
والشارع المقدس لم يشذ عن هذه السيرة والقاعدة والطبيعة الاجتماعية العامة بل أمضاها وأقرها ، ولذلك لم يكلف كل إنسان بالاجتهاد والمعرفة التفصيلية لكل ما يمت إلى شؤونهم الدينية بل جعله على بعض الناس فكان وجوب الاجتهاد على نحو الوجوب الكفائي .
فمبدأ الاجتهاد والتقليد هو التطبيق المناسب للطبيعة البشرية التي تقتضي توزيع الأعمال على هذه المجموعة من البشر ليكون في كل مكان من يقوم بدوره فيما تخصص من الحرف والصناعات ، وبهذا يحصل التكافل والتكامل في النظام الاجتماعي البشري فضلاً عن تكامل الفرد وحفظه لأن هذا التقليد هو الصحيح عقلاً وشرعاً حيث أن تقليد وتحميل المجتهد مسؤولية الرأي والحكم الذي أصدره وأتبعه العامي ، هو باعتبار أن المجتهد من ذوي الاختصاص والمعرفة
.

الطرماح
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 2
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب عدم جواز تقليد غير المعصوم Empty رد: باب عدم جواز تقليد غير المعصوم

مُساهمة من طرف الطرماح الثلاثاء 4 ديسمبر 2007 - 10:08

متى بدأ التقليد
مما تقدم يتضح إن التقليد نشأ فــي عصر المعصومين(عليهم السلام) ويدل عليه ما ذكرناه من الروايات التي تشير إلى هذا النهج في إرجاع الناس العوام إلى العلماء وأهل الإفتاء ، إضافة إلى انعقاد السيرة العـقلائية وثبوتـها وثبـوت إمضائـها مـن المعـصومين (عليهم السلام) وكذلك الكلام في السيرة المتشرعية ، إضافة إلى كون هذا المبدأ والنهج هو قانون طبيعي اجتماعي ، والشيء البديهي أن هذا المبدأ ضروري في عصر الغيبة ولا نقاش في هذا ، أما الحاجة إليه في زمن المعصومين (عليهم السلام) فترجع إلى عدة أسباب نذكر منها:
1- ظـروف الـتقية التي يعيشها الأئمة (عليهم السلام) غالباً مما أدى إلـى عـدم السماح وعدم قدرة الناس من الاتصال بهم (عليهم السلام) ومعرفة الأحكام منهم مباشرة .
2- وهذا السبب متفرع من السابق حيث يقال أنه حتى الخواص من أصحـاب المعصومين (عليهم السلام) لم يكن باستطاعتهم المواصلة والبقاء لفترات طويلة تكفي للحصول على ما يحتاجه من أجوبة وعلوم أخرى .
3- سعة البلدان وتباعدها وعدم وجود وسائط النقل السريعة وعدم وجود وسائط الاتصال الحديثة والسريعة إضافة إلى عدم توفر وسائل الطباعة الحديثة كــــما فـي الوقت الحاضر حيث تطبع الرسالة العملية فتكون بين يدي المكلف في كافة البلدان ، وكذلك عدم إمكانية الاستفادة من وسائل الاستنساخ القديمة الموجودة في ذلك العصر كالاستعانة بعشرات أو مئات الكُتاب للنسخ , وذلك لظروف التقية التي يعيشها المعصوم (u) .
4- أراد المعصوم(u) إثبات هذا الحكم والسيرة في زمنه حتى يصعب إنكارها في عصر الغيبة ، ويقوي من هذا الاحتمال أنه بالـرغم من تصدي المعـصومين (عليهم السلام) للإرشاد والحث على هذه السيرة والمنهج نرى أن البعض قد أنكر مسألة التقليد لغير المعصومين ولو من الناحية النظرية كما فعل الاخباريون .
وهذه الأسباب وغيرها هي التي جعلت الأئمة (عليهم السلام) في مقام بيان وأرشاد وحث على فتح باب الاجتهاد وتوجيه الناس العوام لمراجعة العلماء ، وقد وضعوا الكثير من الأصول والقواعد الكلية للتوصل بها إلى الحكم الواقعي أو إلى الحكم الظاهري ، وأعطوا الضابطة والشروط التي تنطبق على من يجوز تقليده من العلماء ، كما ورد عن الإمام العسكري (u) :{ من كان من الفقهاء صائناً لنفسه حافظا لدينه مخالفاً لهواه مطيعاً لأمر مولاه فللعوام أن يقلدوه}.

الطرماح
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 2
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى